• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

المعارضة تحذر من فشل المفاوضات وكيري وبوتين يؤكدان أن تعاونهما حقق تقدماً

اختتام «جنيف» بورقة تسوية.. واستئناف المحادثات السورية 9 أبريل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

عواصم (وكالات)

أعلن الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أمس، أن جولة المفاوضات المقبلة ستستأنف بدءاً من 9 أبريل المقبل، أي قبل أربعة أيام من موعد الانتخابات التشريعية في دمشق، ولخص نتائج لقاءاته في ورقة سلمها إلى طرفي النزاع في اختتام جولة مفاوضات جنيف، فيما حذر وفد الهيئة العليا للمفاوضات من فشل محادثات جنيف في حال لم تمارس روسيا ضغوطاً على دمشق للانخراط في بحث الانتقال السياسي في الجولة المقبلة.

وتزامن اختتام الجولة الراهنة مع بدء محادثات وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأرجع الجانبان الفضل في تحقيق بعض النجاح في جهود تسوية الصراع السوري إلى التعاون بين البلدين، بينما طالب كيري بخفض العنف وإتاحة وصول المزيد من المساعدات إلى المدن السورية المحاصرة.

وقال دي ميستورا للصحفيين، في ختام الجولة الراهنة من المحادثات السورية غير المباشرة بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة في جنيف أمس: «سنبدأ في الموعد الذي حددناه بأنفسنا، والذي لا يمكن أن يتأخر عن التاسع أو العاشر من أبريل»، مضيفاً أن بإمكان الوفود أن تصل تباعاً.

وأكد من ناحية ثانية، أن وثيقته الموجزة بشأن مبادئ المحادثات السورية لم يرفضها أي من الطرفين.

ويشكل مستقبل الأسد نقطة خلاف جوهرية في مفاوضات جنيف، إذ تطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية، فيما يصر الوفد الحكومي على أن مستقبله يتقرر فقط عبر صناديق الاقتراع. ... المزيد