• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

المدير العام للشركة في الشرق الأوسط وآسيا لـ«الاتحاد»:

24 إماراتياً ينجحون في تطوير الواقع الافتراضي لمنتجات «بي ايه إي سيستمز» البريطانية العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

بسام عبد السميع (أبوظبي)

كشف جوليان دونالد المدير العام لشركة بي أيه إي سيستمز البريطانية للشرق الأوسط وآسيا، أن 24 مواطناً إماراتياً نجحوا في تطوير برامج الواقع الافتراضي العسكرية التي تنتجها الشركة، وذلك في قطاع سلاح الجو والمعلومات في عدة مواقع شمال غرب إنجلترا.

وأشار في حوار مع «الاتحاد» أمس على هامش مشاركة الشركة في معرض آيدكس 2017 ، إلى أن «بي أيه إي سيستمز» تستقطب مواطنين للتدريب في قطاعات مختلفة في الشركة منذ 3 سنوات، ضمن برنامج التدريب الممتد لخمس سنوات الذي تم الاتفاق عليه بين شركة مبادلة للتنمية (مبادلة)، وهي شركة الاستثمار والتنمية الوطنية ومقرها أبوظبي، وشركة «بي أيه إي سيستمز»، شركة الدفاع والفضاء والأمن البريطانية.

وتهدف الشراكة التي يدعمها مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC)، إلى تزويد شباب الإمارات بالمهارات الفنية والهندسية ذات المستوى العالمي، ومن خلال هذا البرنامج التدريبي المشترك مع شركة مبادلة للتنمية، ستكون «بي أيه إي سيستمز» قادرة على دعم طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير قطاع الطيران في الدولة، ومشاركة ونقل المعرفة، حسب دونالد.

وأوضح أن تدريب الطلاب يتم من قبل خبراء «بي أيه إي سيستمز» في مجال الفضاء والهندسة، وتقديم الإرشاد الأكاديمي والمهني لهم، بهدف تسريع النجاح الأكاديمي والتطور الوظيفي للطلاب عند عودتهم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف دونالد: تعمل «بي أي إي سيستمز» ثالث أكبر شركة دفاعية في العالم، مع عملائها وشركائها المحليين لتطوير وتصميم وتصنيع ودعم المنتجات والأنظمة التي توفرها بهدف تحسين القدرات العسكرية وحماية الأمن القومي والأفراد، وتأمين البنية التحتية والمعلومات الحساسة التي تخص عملاءها.

وتعتبر شركة إم بي دي أيه المجموعة الأوروبية الوحيدة القادرة على تصميم وإنتاج الصواريخ وأنظمة الصواريخ التي تتوافق مع المجموعة الكاملة من الاحتياجات التشغيلية الحالية والمستقبلية للقوات المسلحة الثلاث (البرية والبحرية والجوية)، وتقدم الشركة مجموعة مؤلفة من 45 نظاماً من أنظمة الصواريخ والأنظمة المضادة والموجودة في الخدمة حالياً، وتقوم حالياً بتطوير 15 نظاماً إضافياً.

وقال دونالد: «تعد الشركة أحد الموردين الرئيسين في مجال المعدات الدفاعية للإمارات وستواصل التزامها على المدى الطويل بالدعم الثابت للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة».وأضاف: تشارك «بي أيه إي سيستمز» في مؤتمر ومعرض الدفاع الدولي آيدكس 2017 لعرض مجموعة من الحلول الدفاعية المتطورة تقنياً في مجالات البر والبحر والجو والفضاء الإلكتروني. وتقدم هذه التقنيات الجديدة القدرات اللازمة لتوفير الحماية المتطورة والمرنة للأفراد، والأمن القومي، والبنية التحتية الحرجة وحماية الحدود. وأوضح دونالد، أن التقنيات والحلول التي نقدمها في مؤتمر ومعرض الدفاع الدولي آيدكس تسمح للحكومات من حماية مواطنيها، كما أنها تساعد في تحقيق أهداف رؤيتها الوطنية وخططها الاستراتيجية المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا