• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الشعبة البرلمانية» تفوز بعضوية لجان دائمة بالاتحاد الدولي

ترحيب باستضافة أبوظبي اجتماع رئيسات برلمانات العالم ديسمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

لوساكا، زامبيا، (وام)

حققت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس نجاحات وإنجازات تضاف لرصيد دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيد الدولي، وذلك خلال مشاركتها في اجتماعات الدورة الرابعة والثلاثين بعد المائة للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة الـ 198 للمجلس الحاكم للاتحاد واللجان والأجهزة التابعة للاتحاد في لوساكا عاصمة جمهورية زامبيا.

وحصدت الشعبة البرلمانية الإماراتية مكسباً جديداً بفوزها بعضوية عدد من اللجان الدائمة للاتحاد، باختيار علي جاسم نائباً لرئيس الاتحاد البرلماني الدولي عن المجموعة الجيوسياسية العربية، لكونه ممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية، كما تم انتخاب عفراء البسطي عضواً في مكتب اللجنة الدائمة الرابعة المعنية بشؤون الأمم المتحدة، وانتخاب الدكتور محمد المحرزي عضواً في لجنة مسائل الشرق الأوسط.

ورحبت الوفود البرلمانية باستضافة دولة الإمارات للاجتماع الـ11 لرئيسات برلمانات العالم المتوقع تنظيمه في أبوظبي خلال ديسمبر المقبل، وحظيت الشعبة البرلمانية للمجلس بالإشادة في مختلف اجتماعات اللجان الدائمة، والجمعية الـ 134 للاتحاد تقديراً لمساهماتها في تفعيل العمل البرلماني الدولي، ومبادرتها بتطوير موقع الاتحاد البرلماني الدولي الذي يتوقع أن يكون منصة إلكترونية عالمية تفاعلية تجمع جميع برلمانات العالم.

وتم الإعلان عن هذه القرارات خلال اجتماع المجلس الحاكم الذي اختتم أعماله أمس بمشاركة، كل من علي جاسم رئيس مجموعة الشعبة البرلمانية للمجلس في الاتحاد البرلماني الدولي، والدكتور محمد المحرزي، والدكتورة نضال الطنيجي، وعفراء البسطي، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

وشارك أعضاء المجلس بفاعلية في جميع اجتماعات اللجنة التنفيذية كممثلين عن المجموعة العربية، وفي اللجان الدائمة للاتحاد، وقدموا عدداً من المداخلات التي شملت توصيات ومقترحات في مختلف الموضوعات العالمية المتعلقة بالشباب والتنمية والتمكين والاستدامة ومحاربة الإرهاب. كما أشاد رؤساء المجالس ورؤساء الشعب البرلمانية التشريعية الخليجية بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي، بترجمة وتنفيذ قرار أصحاب المعالي رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة، في الاجتماع التاسع لرؤساء البرلمانات الذي عقد في نوفمبر الماضي في الرياض الذي ينص على موافقة الرؤساء من حيث المبدأ على التعاون من برلمانات دول أميركا اللاتينية، وأن يتولى المجلس الوطني إعداد تصور لآليات هذا التعاون، بالإضافة إلى التواصل مع برلمانات دول أميركا اللاتينية بشأن هذا الموضوع، وعليه قام المجلس بتنظيم جلسة مباحثات تعتبر الأولى من نوعها بين مجموعة المجالس التشريعية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومجموعة برلمانات دول أميركا اللاتينية على هامش اجتماعات الجمعية الـ134 للاتحاد البرلماني الدولي، وتم خلالها الاتفاق على إعداد المجلس الوطني مسودة مذكرة تعاون بين المجموعتين تمهيداً للتوقيع عليها في اجتماعات الاتحاد في شهر أكتوبر المقبل في جنيف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض