• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجزائر تدفع بـ 5000 عسكري لحماية منشآتها الغازية في الجنوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

الجزائر(د ب أ)

أفاد تقرير إخباري بأن الجزائر قررت الدفع بخمسة آلاف عسكري على وجه السرعة إلى جنوب البلاد، لحماية منشآتها الغازية، على خلفية الهجوم الذي استهدف فجر الجمعة الماضي حقل خريشبة وتبناه تنظيم القاعدة. ونقلت صحيفة «الخبر»، أمس الأربعاء، عن مصدر أمني قوله: إن المجلس الوزاري المصغر الذي ترأسه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأحد الماضي اتخذ ثلاثة إجراءات تتمثل في نقل خمسة آلاف عسكري على وجه السرعة إلى حقول الغاز، حيث بدأ نقلهم اعتباراً من صباح أمس الأول الثلاثاء، لطمأنة الشركات النفطية الأجنبية.

ونوه المصدر إلى أن الرئيس بوتفليقة أمر بتحقيق أمني معمق في حادثة خريشبة، ويشمل التحقيق الأمني بحث كل الفرضيات، بما فيها تلك التي تتحدث عن وجود مؤامرة للإضرار بالاقتصاد الجزائري. كما تقرر تشديد إجراءات مراقبة الحدود البرية المغلقة مع مالي والنيجر وليبيا. إلى جانب إشراك القوات الجوية الجزائرية على نطاق واسع في عمليات مكافحة الإرهاب في الجنوب. وبدأت قيادات وحدات وتشكيلات قتالية، كانت متمركزة في الشمال، في التنقل بكامل تجهيزاتها إلى قواعد نشاطها الجديدة في محيط حقول النفط والغاز في الجنوب. وأشارت الصحيفة إلى أن عشرات الشاحنات العسكرية شوهدت وهي تنتقل من الشمال إلى الجنوب، كما بدأت قواعد القوات الجوية في الجنوب في العمل بأقصى طاقة لها لمواجهة التهديد الإرهابي.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية عن اعتقال إرهابي فجر أمس بولاية ورقلة الغنية بالنفط (800 كيلومتر جنوب الجزائر). وقالت الوزارة، على موقعها الإلكتروني أمس، إن الإرهابي كان محل بحث من طرف مصالح الأمن. من جهة أخرى، أشارت إلى اعتقال 13 مهاجراً غير شرعي بولاية تلمسان قرب الحدود مع المغرب. كما لفتت إلى اعتقال ثلاثة مهربين، وضبط مركبتين رباعيتي الدفع، و3200 لتر من الوقود بعين قزام القريبة من الحدود مع مالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا