• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تطوير آليات انتقاء المواهب من الطلاب

مسري: 3 آلاف لاعب في قاعدة بيانات مدرسة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

صلاح سليمان (العين)

أكد علي مسري عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي العين، مشرف قطاع مدرسة الكرة والفروع، أن قاعدة بيانات المدرسة أصبحت تضم 3 آلاف لاعب جديد، تم انتقاؤهم من مختلف المناطق السكنية، موجهاً الشكر إلى القائمين على عمل القطاع، مشيداً بالنوعية الرائعة من لاعبي الفرق المختلفة، مؤكداً على أهمية توثيق العمليات، وإيجاد قاعدة بيانات، تسهم في تثبيت عمليات الاستدامة في العمليات، ضمن خطط استراتيجية مخرجاتها تتناسب مع حجم ومكانة العين.

وقال: نسعى لتفعيل آليات الاستقطاب وتوسيعها، حتى نحصل على الجودة المطلوبة، ونضع في حساباتنا أن يصل عدد اللاعبين من الطلاب إلى أكبر عدد ممكن، حتى يتم انتقاء الأفضل من بينهم، لتغذية الفروع الخمسة التابعة للنادي بمناطق العين المختلفة، وبالفعل بدأنا في تنفيذ هذا العمل قبل أكثر من شهرين، وتم تجميع 3 آلاف لاعب، لتشكيل قاعدة البيانات للبرنامج الذي يهدف إلى الإطلاع على إمكانيات أكبر شريحة من اللاعبين، سعياً لضمهم إلى الفروع، وتحديداً الفئات ما بين 10 إلى 13 عاماً، كذلك تفعيل آلية الاستقطاب، من خلال إقامة برنامج فني في الملاعب المنتشرة في الأحياء السكنية، على مدار يومين من كل شهر، بحيث نغطي جميع مناطق العين، خلال الموسم بالتنسيق مع بلدية العين، والبداية بمنطقة اليحر، وتتخلل البرنامج مبادرات صحية وتوعوية للاعبين، بجانب الفحوص الطبية والمحاضرات التثقيفية، حول التغذية الصحية والممارسات السليمة المتبعة في أفضل مدارس والأكاديميات العالمية، وحظي البرنامج بتفاعل وإقبال ملحوظ أولياء أمور الطلاب، وأقيم البرنامج الثاني بمنطقة السلامات، خلال الأسبوع الماضي، وتتيح أكاديمية العين فرصة المشاركة لأبناء المواطنين والوافدين من 6 إلى 18 عاماً، ووصل العدد المسجل حالياً إلى 170 لاعباً.

وأضاف: أنشأنا وحدة الدعم التقني في مدرسة الكرة التي تهتم بتحليل البرنامج التدريبي بمعدات تقنية حديثة لتحليل الجانب الفني ومستوى اللاعب ورصد الأخطاء، وأنشأنا برنامجاً لقياس قدرات اللاعبين، ويتكرر الأمر كل 3 أشهر، وهناك خطة لتطوير الكادر الإداري في مدرسة الكرة بإشراكهم في دورات اتحاد الكرة.

وأشار إلى أن لديهم كادرا يدير عملية إعداد اللاعبين بطريقة احترافية، وهناك بوادر تبشر بكل الخير، وقال: في مدرسة الكرة ننأى بعملنا بعيداً عن نتائج المباريات، وثقتي كبيرة في فريق العمل وهو متميز، ونطمح إلى أن يكون الأفضل على مستوى الدولة، كما نهتم فقط بمستوى الأداء، ونتحمل مسؤولية كبيرة للحصول على نوعية متميزة من اللاعبين، يمكن تصعيدهم إلى الأكاديمية، والفريق الأول، وهنا أتقدم بالشكر إلى حمد بن نخيرات العامري العضو المنتدب لمجلس إدارة نادي العين، وإلى غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على جهودهما ومتابعتهما الدائمة والمستمرة للعمل في مدرسة الكرة، وتوجيهاتهما لتحقيق الطموحات، وبلوغ الأهداف التي نسعى إليها.

وأشار مسري إلى أن الفئات العمرية بمدرسة العين تشارك في منافسات اتحاد الكرة على مدار الموسم لفئتي تحت 12 و13 سنة، بالإضافة إلى بطولة تحت 11 سنة، والتي ينظمها نادي الشباب، ومنافسات تحت 10 سنوات التي ينظمها الوحدة بالعاصمة أبوظبي، وقال: فيما يتعلق بلاعبي فئتي تحت 8 و9 سنوات فإنهما يشاركان في مهرجانات دورية لأندية أبوظبي تحت إشراف مجلس أبوظبي الرياضي وتنظمها أندية العين، الجزيرة، الوحدة، بني ياس والظفرة، بالإضافة إلى أكاديمية مانشستر يونايتد، واعتمدنا تنظيم مباريات داخلية بين فرق الفروع التابعة للنادي والفريق الأساسي التابع لمدرسة الكرة لفئتي 7 و8 سنوات للتعرف على إمكانياتهم وقدراتهم.

وقال: أنشأنا مجلساً يضم جميع أولياء أمور اللاعبين، لأن ولي الأمر العنصر الأهم والمؤثر في عملية تنمية الطفل سلوكياً وفنياً وإدارياً، كما أنه شريكاً أساسياً لتحقيق الأهداف، ونحرص على أن يملك ولي الأمر المعرفة الكاملة عن حياة اللاعب ومتطلباتها، لذلك نحرص تنظيم المحاضرات التثقيفية عن التغذية وإصابات الملاعب والتعزيز الإيجابي للأطفال والعديد من المفاهيم المؤثرة للاعب، ويقدمها متخصصون وإعدادهم من النواحي كافة ومتابعة حضورهم وغيابهم من النادي من أجل الحصول على لاعبين يتمتعون بالشخصية القيادية والسلوك القويم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا