• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

مسلسلات تواجه أزمة الإنتاج وضيق الوقت

«أفراح إبليس» خارج سباق رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

سعيد ياسين (القاهرة)

خرج بصورة نهائية الجزء الثاني من «أفراح إبليس» لجمال سليمان وصابرين، مع مجموعة مسلسلات مقرر تنفيذها لتدخل السباق الرمضاني المقبل، وجاء هذا الخروج لأسباب متفاوتة، منها ما يتعلق بالنواحي الإنتاجية وعدم تدبير المبالغ المالية المطلوبة للبدء في تصوير هذه المسلسلات، أو ما يتعلق بتسويقها إلى القنوات الفضائية، حيث رأت جهات انتاجها أن المبالغ التي تعرضها هذه الفضائيات لا يتناسب مع التكلفة الفعلية لهذه الأعمال، إلى جانب عدم الانتهاء من كتابتها، حيث قام أبطالها بالاستقرار عليها مؤخراً، ولم يسمح الوقت المتبقي لمؤلفيها بالانتهاء منها، حتى في حال تصويرها طوال الشهر الكريم.

ورغم أن «أفراح إبليس» بدأ تصويره، إلا أن أسرة العمل قررت المنافسة به خارج سباق رمضان، بسبب ضيق الوقت، وضمان تسويقه بعيداً، واستندوا إلى نجاح الأجزاء الأربعة لمسلسل «سلسال الدم» بعيداً عن شهر رمضان.

وخرج مسلسل «على رأي المثل» الذي كان مقرراً أن تتقاسم بطولته ياسمين عبدالعزيز مع تامر حسني، ويواصل تامر بخروجه من السباق غيابه عن الدراما التلفزيونية للعام الثالث على التوالي، كما خرج أيضا مسلسل محمد رمضان «أولاد الطيب/‏‏ مرزوق وايتو» من السباق بسبب فترة تجنيد رمضان، وارتباطه بتصوير مشاهده في فيلم «الكنز» خلال أيام إجازاته.

كما خرج مسلسل «رسايل» لمي عز الدين وإخراج إبراهيم فخر، وجاء خروجه لصعوبة انتهاء مؤلفه من كتابته لارتباطه بكتابة مسلسل «الحصان الأسود» لأحمد السقا، وتغيب مي بهذا الخروج بعدما حضرت لعدد من السنوات المتواصلة في دراما رمضان، وخرج أيضاً مسلسل «هجرة الصعايدة» لوفاء عامر وسلاف فواخرجي، وجاء خروجه بسبب خلافات بين مخرجه عادل أديب وجهة إنتاجه أدت إلى اعتذار عادل عن إخراجه، وتعذر التعاون مع مخرج آخر. وخرج «قصر العشاق» لعزت العلايلي وحسين فهمي وميرفت أمين وإخراج عمر عبدالعزيز الذي اعتذر عن اخراج المسلسل بسبب خلافاته مع جهة إنتاجه، كما خرج «السر» لحسين فهمي ومايا نصري، وجاء خروجه لرغبة منتجه محمد فوزي في التركيز على إنتاج مسلسل رمضاني وحيد هو «الدولي» لباسم سمرة ومحمد لطفي.

وتواجه مسلسلات أخرى خطورة اللحاق بشهر رمضان، منها «على سلم الخدامين» ليسرا، و«رمضان كريم» لمحمود عبدالمغني، و«ذئاب في الوادي» لمنذر رياحنة، وكانت بعض المسلسلات خرجت مبكراً لنفس الأسباب، ومنها «أبيه فتحي» لمحمد هنيدي، و«رأس شيطان» لأمير كرارة، و«دم مريم» لروبي ورانيا يوسف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا