• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

شرطة أبوظبي تستكمل تحويل «الأدلة الجنائية» إلى ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

استكملت شرطة أبوظبي إجراءات تحويل العمليات الفنية في إدارة الأدلة الجنائية بقطاع شؤون الأمن والمنافذ إلى ذكية إلكترونية، بمتابعة العميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ، وضمن الارتقاء بمسيرة التطوير والتحسين في إطار مشروع إدارة بلا ورق، وتماشياً مع متطلبات الحكومة الذكية.

وأوضح العميد عبدالرحمن الحمادي، مدير إدارة الأدلة الجنائية، أن الأنظمة الرئيسة التي يعتمد عليها القطاع ركزت على التطور الإلكتروني بشكل متجدد، للاستفادة من التقنيات العالمية في جميع المجالات بهدف رفع كفاءة العمل وفق المعايير المتطورة.

وذكر أن الإدارة قامت بربط الأجهزة الفنية لمختبراتها بنظام الإدارة الالكترونية (فيدليمس)، كما تم ربط إجراءات متعاملي الإدارة بالنظام، وتدريبهم عليه موضحاً الهدف الأساسي من تطبيق نظام «فيدليمس» يركز على الاستخدام الأمثل للأدلة الجنائية، لتحقيق أعلى مستويات الجودة في الأداء الفني والإداري وإنجاز العمل بالسرعة الممكنة والدقة المطلوبة، ورفع كفاءة التراسل الالكتروني وسرعة الاستجابة، ويشكل دعماً فنياً وإدارياً لاستراتيجية الإدارة.

وأوضح أن الإدارة وفرت ضمن استراتيجيتها العديد من الخدمات التي تقدم عن بعد، مما يسهل على المستخدمين الاستفادة منها، وإيصالها إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع، وتوفير الإمكانات المتطورة للضباط وضباط الصف والأفراد للاستفادة من التقنيات الحديثة، عبر التواصل مع إداراتهم وتقديم الخدمات بالسرعة الممكنة.

وقال إن النظام أثبت نجاحه في تقديم خدمات متميزة تحقق رضا وسعادة المزودين وتعزيز كفاءة وإنتاجية مدخلي ومنسقي المراسلات، إلى جانب الحفاظ على السرية التامة، حيث لا يمكن الاطلاع عليها الا من قبل المعنيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا