• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بعد التوقف عن البحث وصعوبة الحصول على حقول كبيرة

انخفاض عمليات استكشاف النفط والغاز لمستويات ما قبل 60 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2017

ترجمة: حسونة الطيب

تراجعت عمليات الكشف عن حقول جديدة للنفط والغاز، لمستويات لم يشهدها القطاع منذ 60 عاماً، في الوقت الذي أبطأت فيه الشركات وتيرة البحث وأصبح من الصعب الحصول على حقول كبيرة جديدة. ولم يتجاوز عدد الاستكشافات في قطاع النفط والغاز حول العالم سوى 174 فقط في السنة الماضية، بالمقارنة مع متوسط ما بين 400 إلى 500 سنوياً حتى عام 2013.

ويعكس البطء في نشاط الاستكشاف، أن العالم ربما يعتمد بشدة على الموارد غير التقليدية مثل، النفط والغاز الصخري في أميركا، للإيفاء بطلب الطاقة خلال العقود المقبلة.

وعادة ما تتراوح المدة بين عمليتي الاستكشاف والإنتاج، بين خمس إلى سبع سنوات، ما يعني أن النقص في اكتشاف النفط والغاز في الوقت الراهن، ينذر بشح في الإمدادات خلال العقد المقبل.

لكن مع ذلك، تلوح في الأفق بعض البوادر التي تشير لتحسن مؤقت في عمليات الكشف التقليدية هذا العام، مع تخطيط بعض الشركات مثل، ستات أويل النرويجية لزيادة نشاط الحفر.

وتراجعت هذه العمليات في 2015، لمستويات لم يشهدها القطاع منذ ستة عقود، لتتراجع مرة أخرى في السنة الماضية لنحو 8.2 مليار برميل من مكافئ النفط والغاز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا