• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن حظوظ فلسطين في بلوغ الدور الحاسم شبه معدومة

مهدي علي: ثقتي كبيرة واللقاء يتطلب الصبر 90 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مارس 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني أنه لا بديل عن الفوز في مباراة اليوم التي وصفها بالمباراة المهمة للغاية، بعدما خاض لأجلها «الأبيض» تحضيرات مكثفة انطلقت منذ يوم 13 الشهر الجاري.

وقال مهدي: «ثقتي كبيرة باللاعبين فأياً كانت التشكيلة التي ستمثل المنتخب أعتقد أنها ستكون قادرة على تقديم أداء طيب وتحقيق النتيجة المطلوبة في هذه المباراة التي تتطلب الهدوء والتركيز والصبر طوال التسعين دقيقة، نعلم أنها لن تكون سهلة كونها ستجمعنا أمام منتخب متطور جداً، وخاض في تحضيرات مكثفة استهلها منذ مطلع الشهر الحالي رغم أن حظوظه معدومة في التأهل إلى الدور الحاسم، ذلك لأن متطلبات التأهل كأفضل ثانٍ تفرض على أي منتخب الحصول على 13 نقطة بعد حذف نتائج المنتخب الأخير في كل مجموعة، فالحد الأقصى الذي يمكن أن يبلغه المنتخب الفلسطيني هو 15 نقطة في حين ستبلغ 11 نقطة بعد حذف نقاط المنتخب الأخير، وهذا الأمر يعني عدم قدرته على بلوغ حاجز الـ 13 نقطة».

وأضاف: «نحن نقدر تصريح المدرب الفلسطيني الأخير، والذي آمن فيه بوجود حظوظ قليلة أمام فريقه ببلوغ الدور الحاسم، حيث أرى أنه هدف من خلال هذا التصريح إلى تشجيع لاعبيه على تقديم مباراة جيدة، وهذا حق مشروع».

وتوجه مهدي علي برسالة إلى الجماهير الإماراتية قائلاً: «أتمنى أن يقف الجمهور بقوة خلف المنتخب الوطني وأن يساند اللاعبين من الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة، نحن بدورنا سنقدم كل ما نملكه من جهد وسنقاتل حتى صافرة النهاية، ومهما حصل أثناء المباراة أتمنى أن تواصل الجماهير هتافاتها وتشجيعها للاعبين، ففي السباق الرياضي من يتقدم أولا ليس هو من يفوز في النهاية، لذلك آمل أن تكون النهاية سعيدة بالنسبة لنا».

وأكد مهدي على أن حظوظ المهاجم المخضرم علي مبخوت للمشاركة في اللقاء ضعيفة جداً حيث كان اللاعب قد تعرض إلى الإصابة خلال مشاركة فريقه الجزيرة بدوري أبطال آسيا، كما كشف المدير الفني عن تعرض عمر عبدالرحمن إلى إصابة بسيطة في مران أمس الأول لن تؤثر على مشاركته في مباراة اليوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا