• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

انقطاع التيار الكهربائي سبب الفاجعة

مقتل عائلة من 6 أفراد بحريق في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

غزة (وكالات) - في فاجعة جديدة من كوارث تداعيات الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 6 سنوات، أسفر حريق داخل منزل عائلة فلسطينية قوامها 6 أفراد بينهم 4 أطفال في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة عن مقتلهم جميعاً. وذكرت مصادر فلسطينية متطابقة أنه نشب بسبب استخدام شمعة وشاحن كهرباء في المنزل المؤلف من غرفة صغيرة ومطبخ وصالة وحمام، وهو قديم، أثناء انقطاع التيار الكهربائي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس» الطبيب أشرف القدرة للصحفيين في غزة إن الشهداء جراء الفاجعة هم حازم محمود ضهير(31 عاماً) وزوجته سمر زينة (28 عاماً) وأطفالهما، الرضيعة قمر(5 أشهر) وفرح (3 أعوام) ونبيل (5 أعوام) ومحمود (8 أعوام). وأعلنت وزارة داخلية حكومة «حماس» أنها باشرت تحقيقاً في ملابسات الحريق.

وكان حازم موظفاً عسكرياً ويعيل، إلى جانب أسرته، والديه وشقيقاته في المنزل المكون من طابقين حيث يسكن هو في الطابق العلوي، الذي عبارة عن مجرد «سدة». ونعته «سرايا القدس»، الجناح العسكري لحركة «الجهاد الإسلامي»، باعتباره قائداً ميدانياً فيها موضحة أنه «شارك في عدد من المهام الجهادية» دون تقديم أي إيضاحات.

وعم حزن وغضب شديدان أهالي القطاع بأسره على فراق هذه الأسرة، حيث نددوا بالحصار الإسرائيلي الظالم الذي من أبرز صوره انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر عن قطاع غزة.

وقالت فايزة ضهير، شقيقة حازم، لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، باكية وهي تحتضن صورة الأطفال الأربعة «أُناشد كل المسؤولين والجهات المسؤولة وضع حد لمثل هذه المآسي المتكررة. اليوم فقدت أخي وزوجته وأطفالهما الأربعة. اليوم يوم أسود علينا. أتمنى أن لا يكون هناك ضحايا آخرون بسبب انقطاع الكهرباء». وأضافت «يجب إيجاد حلّ لهذه المشكلة. يكفي موت يكفي حزن، الناس غير قادرة تتحمل. رحمة الله على أخي وأسرته. حسبنا الله ونعم الوكيل». وتابعت «يا رب ما يفصلوا الكهرباء. لماذا فصلوها عن أخي فراح هو وأولاده وزوجته، يا رب، إلى الجنة».

وقال شفيق زينة، شقيق سمر، للوكالة ذاتها «تفاجأت من هول المنظر حين رأيت أختي وزوجها وأو وأولادهما الصغار متفحمين وملتصقين ببعض. والبيت محروق كله بشكل كامل». وأضاف «الحادث وقع بسبب تماس كهربائي في شاحن كهربائي محلي ونار شمعة استخدما بسبب انقطاع الكهرباء». وتابع «أنا أحمّل الحكومة والمسؤولين عن شركة الكهرباء في القطاع المسؤولية، لأنه لا يوجد حل حتى الآن لهذه المشكلة وهي تتكرر باستمرار وبشكل دائم. لو كانت الكهرباء متوفرة لما حصلت هذه الكارثة». ... المزيد