• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

إيران تطلب المساعدة لانتشال منصة حفر من قاع الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

طهران (رويترز)- قالت وكالة أنباء مهر الإيرانية أمس إن إيران طلبت مساعدة أجنبية لانتشال منصة حفر لاستخراج الغاز قيمتها 40 مليون دولار من قاع الخليج، وهو طلب نادر من القطاع الذي عزلته العقوبات.

وتعثر مشروع بارس الجنوبي الذي يهدف لتطوير جزء من أكبر حقل للغاز في العالم، نتيجة انسحاب شركات طاقة عالمية تحت ضغط الحكومات الأميركية والأوروبية، وصعوبة الحصول على التكنولوجيا بسبب العقوبات التجارية.

وغرق هيكل الدعم المعدني العملاق للمنصة لعمق 80 مترا تحت سطح الماء بعدما كسرت رافعة أثناء عملية التركيب. وقالت مهر إن الهيكل المعدني أحد أربعة هياكل من المقرر تركيبها في مشروع حقل بارس الجنوبي للغاز، ويزن أكثر من 1000 طن وطلبت الشركتان المعنيتان وهما شركة الخدمات الحكومية (سدرا) ووحدة تابعة للشركة الوطنية الإيرانية للنفط، المساعدة من شركات أجنبية لإنقاذه.

ونقلت الوكالة عن مسؤول لم تذكر اسمه في الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قوله «من دون مساعدة من شركات أجنبية، من المتوقع ألا نتمكن من انتشال الهيكل قبل عدة شهور». ونقلت الوكالة عن سبهر سبهري المسؤول بالشركة قوله في وقت سابق إنه تم تشكيل مجموعة أزمة في الموقع وفي طهران ولكنه لم يشر إلى كيفية انتشال الهيكل.

وأضاف «سوء حالة الجو وارتفاع الأمواج أعاق انتشال الهيكل الضخم». وأضاف للوكالة «حالما تتحسن حالة البحر في المنطقة ستبدأ جهود انتشال الهيكل». لكن المسؤول في الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قال لمهر إنه تم إرسال طلب المساعدة لعدة شركات دولية ربما تملك المعدات المتخصصة اللازمة، لكن لم تتلق أي استجابة حتى بعد ظهر أمس.