• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

استفزه صديقه فقتله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

لم يكن يدري العامل الآسيوي «أ» أنه سيدفع حياته ثمنا لاستفزازه لزميله في العمل وتهديده الدائم له بالقتل حيث دأب على أن يتوعده بالقتل إذا لم يستجيب المجني عليه لطلباته وظل زميله المتهم «س» يستجيب له حتى قرر في نهاية الأمر وضع حد لذلك الاستفزاز والتهديد وبالفعل انتظر الوقت المناسب وعندما حانت له الفرصة تصدى للمجني عليه وعاتبه على كثرة الاستفزاز وطالبه أن يتوقف عن تهديده بالقتل وإلا فإنه هو الذي سيقتله، ولم يجد الكلام أي صدى لدى المجني عليه سوى الاستهزاء بحديث المتهم والتعدي عليه بألفاظ حادة لتنشب بينهما مشاجرة قوية، حاول كل طرف فيها فرض سطوته على الآخر قبل أن يتمكن المتهم من ضرب المجني عليه بقطعة حديد وجدها ملقاة بجانبه ليسقط الأخير مضرجاً بدمائه ليكتشف المتهم بعدها بأن زميله قد فارق الحياة.

وأمام النيابة العامة وقف المتهم يروي أسباب ارتكابه لجريمة القتل التي اعترف بها تفصيلياً، مؤكدا أن الاستفزاز كان السبب الرئيس لقتله زميله قبل أن يتم إحالته إلى محكمة الظفرة الابتدائية بتهمة القتل ويتم الحكم عليه بالحبس لمدة 5 سنوات والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء العقوبة.

وأمام محكمة الاستئناف اعترف المتهم بارتكابه جريمة القتل وبرر ذلك باستفزاز المجني عليه الدائم له.

ودفع محاميه ببراءة المتهم لوجود خطأ في تطبيق القانون مستدلا على ذلك بأن توقيع القاضي على حيثيات الحكم في أول درجة مخالف لاسم القاضي المسجل على القضية، كما أن محكمة أول درجة أغفلت أسباب ارتكاب المتهم لجريمة القتل وأبرزها استفزاز المجني عليه للمتهم، وهي من الأسباب التي تستوجب مراعاتها عند الحكم للتخفيف على المجني عليه وبناء عليه طالب باستعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة ومراعاة الظروف والأسباب التي أدت به لارتكاب جريمة القتل وبناء عليه أرجأت المحكمة الحكم إلى جلسة 10 يناير للنطق بالحكم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا