• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الصدر يحرج العبادي ويطرح مرشحين لتشكيلة حكومية جديدة

«المارينز» قرب الموصل.. والمهمة حماية المستشارين الأميركيين والنظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مارس 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن أمس، أن قوات من المارينز أرسلت الى قاعدة عسكرية في منطقة مخمور قرب مدينة الموصل في محافظة نينوى، ، فيما ذكر سياسي عراقي من التحالف الوطني (الشيعي) أن الولايات المتحدة ستتدخل لحماية الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي، في حال تعرضت لأي خطر، وفقاً للاتفاقية الأمنية التي توفر الحماية للنظام السياسي والعملية الديمقراطية في العراق ، وذلك في وقت

أحرج مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، رئيس الوزراء العراقي، بإعلانه انتهاء اختيار تشكيلة الكابينة الوزارية التي ضمت مرشحين مستقلين لتولي حقائب وزارية في الحكومة التي يريد العبادي تشكيلها ضمن خطته الإصلاحية.

وذكر وارن أن مهمة قوات المارينز تشمل أيضاً حماية المستشارين الأميركيين الذين يقدمون المشورة العسكرية والتدريب إلى القوات العراقية وقوات البيشمركة قرب الموصل استعداداً لمعركة تحريرها من تنظيم «داعش».

وأوضح أن الهجوم الذي قام به «داعش» السبت الماضي، وأسفر عن مlقتل جندي أميركي، استهدف قاعدة عسكرية أميركية جديدة في شمال العراق, تحمل اسم «فايربيز بيل»، وتهدف إلى «تقديم الحماية لمستشاري التحالف والقوات العراقية»، مشيرا إلى أن وجودها في هذه القاعدة كان «بدعوة من الحكومة العراقية وبالتنسيق معها».

وأفاد وارن أن قوة التدخل السريع هذه مقتصرة على الحماية فقط، وليس مسموحاً لها الاشتباك إلا في حال وجود تهديد أمني للقوات الأميركية أو العراقية الموجودة في المعسكر ، مشيراً إلى أن تعداد قوة المارينز الموجودة في القاعدة القتالية الجديدة التي تعرضت للهجوم هو «أقل من 200 مقاتل»، مؤكدا أنها باقية طيلة فترة بقاء المستشارين الأميركيين في رفقة القوات العراقية في مخمور. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا