• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«داعش» يتحدى «طالبان».. وحلمه «ولاية خراسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

الاتحاد (أبوظبي)

كان الشقيق الأصغر لـ «رحمن جول» من بين أحد عشر رجلاً أفغانياً أجبرهم مسلحو تنظيم «داعش» الإرهابي على الجثو فوق قنابل زرعت على جانب الطريق في واد أخضر بإقليم «نانجارهار» شرق أفغانستان، ثم فجر الإرهابيون القنابل، ليبثوا الرعب في قلوب الرعاة الذين يعيشون في المنطقة.

وتم تسجيل هذا الحادث المروع ونشره على صفحات التواصل الاجتماعي، مثل الفظائع كافة التي يتركبها «داعش» في سوريا والعراق، وهو ما يعكس تصدير التنظيم لماركته الخاصة من القسوة، بينما يسعى إلى ترسيخ أقدامه في أفغانستان، المعقل التقليدي للتنظيم المنافس «طالبان». ولم يعلم «رحمن جول» مصير شقيقه إلا من خلال تسجيل الفيديو. وكان «جول» نفسه، الذي يعمل إماماً في أحد المساجد النائية بمنطقة «شينوار»، تعرض للاختطاف مع زوجته وأبنائه الستة، لكن تم تحريره سريعاً.

وبعد مقتل شقيقه، فرّ هو وأسرته إلى عاصمة الإقليم «جلال أباد»، بحثاً عن ملاذ في مخيم انتقالي مع آلاف آخرين تركوا منازلهم في الوديان التي تحتضن الحدود، فراراً مما أصبح حرباً ضروساً للسيطرة على المنطقة بين «طالبان» ومقاتلين ينتمون لـ «داعش» في أفغانستان، حسبما أفادت «كريستيان ساينس مونيتور» في تقرير لها أمس. وظهرت تقارير عن وجود تنظيم «داعش» في أفغانستان بداية العام الجاري جنوب إقليم «هيلمند»، حيث يُعتقد أن مجندين تربطهم صلات بقيادة التنظيم الإرهابي في سوريا قتلوا في قصف طائرة من دون طيار أميركية في فبراير الماضي. وخلال الصيف، ظهر متطرفون أعلنوا ولاءهم لتنظيم «داعش» في «نانجارهار»، وتحدوا «طالبان» في صراعات على مناطق حدودية، وبعد عمليات كر وفر بين التنظيمين، سقطت أربع مناطق هي «آتشين» و«نازيان» و«باتي كوت» و«سبين جار» تحت سيطرة «داعش» حسبما أفاد الجنرال الأميركي «جون كامبل»، قائد قوات الناتو في أفغانستان.

وأفاد «كامبل» الأسبوع الماضي بأن «موالين لـ(داعش) في أفغانستان يحاولون في الوقت الراهن تعزيز الروابط مع التنظيم الأم».

وحتى الآن، تبدو طموحات «داعش» في أفغانستان منصبة على إقامة ما يسمى بـ «ولاية خراسان»، نسبة إلى منطقة قديمة تشمل الآن أراضي في أفغانستان وإيران وبعض دول آسيا الوسطى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا