• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلجيكا توجه اتهامات لمشتبه تاسع في اعتداءات باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

بروكسل (أ ف ب)

أُوقف مشتبه فيه تاسع كان على تواصل مع قريبة مدبر اعتداءات باريس، ووجهت إليه التهمة رسمياً هذا الأسبوع في بلجيكا، فيما يبقى عدد من المشتبه فيهم الآخرين متوارين، بينهم صلاح عبد السلام، المشتبه فيه الأساسي. وأفادت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية أمس بأن المشتبه فيه عبد الله ك. أجرى اتصالات هاتفية عدة مع حسناء آيت بولحسن «بعد الاعتداءات الإرهابية، وقبل الهجوم في سان دوني الذي نفذته الشرطة الفرنسية في 19 نوفمبر على الشقة التي كانت تختبئ فيها مع عبد الحميد أباعود، العضو في (داعش) الذي يشتبه في أنه دبر الاعتداءات».

وأوضحت النيابة أن «عبد الله ك. المولود عام 1985 والبلجيكي الجنسية» أُوقف الثلاثاء الماضي، ووجهت إليه التهمة رسمياً في «عمليات قتل إرهابية والمشاركة في أنشطة إرهابية».

وهو تاسع مشتبه فيه يتم توجيه التهمة إليه رسمياً في بلجيكا، في سياق التحقيق حول اعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلاً في 13 نوفمبر. وتتواصل عمليات البحث عن مشتبه فيهم عدة، في طليعتهم صلاح عبد السلام الذي قام شقيقه إبراهيم بتفجير نفسه أمام حانة ليلة الاعتداءات.

وفي فرنسا لم يوجه الاتهام رسمياً سوى إلى شخصين، أُودعا السجن، على علاقة مباشرة بالاعتداءات، هما جواد بن داود الذي وفر لأباعود الشقة في سان دوني لقاء مبلغ من المال، وأحد أصدقائه محمد س.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا