• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمناسبة تكريمه في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل

عبد الإله عبد القادر: العمر لم يذهب سدى!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

عصام أبو القاسم (الشارقة)

أعرب الكاتب والمخرج المسرحي الدكتور عبد الإله عبد القادر عن سعادته باختياره «الشخصية المكرمة» للدورة 11 من مهرجان الإمارات لمسرح الطفل الذي تجري فعالياته هذه الأيام بقصر الثقافة في الشارقة، وقال عبد القادر في حديث إلى «الاتحاد»، إنه يشعر «بأن السنين التي مضت لم تذهب سدى، وأن أجمل الأيام هي التي أعيشها الآن، وأعز الأصدقاء هم هؤلاء الذين أراهم حولي».

وتابع المسرحي العراقي الذي يعتبر من أكثر المثقفين العرب حراكاً وتأثيراً، في المشهد الثقافي بالدولة: «الوطنية ليست وثيقة، والوطن ليس مجرد ورقة، ولكنه المكان الذي يحتويك، مشيراً إلى أنه لا يشعر بالندم لأنني تغربت عن وطني، وعشت هنا وحاولت ما وسعني أن أسهم في مجالات الثقافة كافة».

وبدا صاحب رواية «غريبان على الشاطئ الآخر» متأثراً بالإفادات التي قدمت حول سيرته من مسرحيين إماراتيين مساء أمس الأول ضمن فعاليات المهرجان، وقال: لقد أثر بي كثيراً ما قاله الدكتور حبيب غلوم الذي تابعت مشواره منذ أربعة عقود في التمثيل والإخراج، وهو ذكر لهم وقفتي معه حين كان ينجز رسالته للدكتوراه، ولكنه لم يذكر لهم كيف أنه كان ملازماً لي حين مررت بوعكة صحية منذ فترة وبقيت في غيبوبة لأسابيع عدة، فكنت كلما أفتح عيني إما أراه، أو أرى ابنه الطبيب بمستشفى خليفة».

وذكر صاحب كتاب «المسرح في الإمارات رؤية نقدية»، أن محبة الناس وكسب اعزازهم هو كل ما يسعى إليه المرء في هذه الحياة، مبيناً أنه يرى الوفاء في أعين كل المسرحيين الذين شاركهم ودربهم خلال السنوات الماضية، واستذكر هنا كلمة الفنان الإماراتي حميد سمبيج الذي قال في الندوة، إن كل بروفة يشرف عليها عبد الإله عبد القادر كانت عبارة عن محاضرة ليس في الإخراج والتمثيل، ولكن في الحياة أيضاً.

وشكر عبد القادر القائمين على أمر مهرجان الإمارات لمسرح الطفل لتكريمه في هذه الدورة، مثمناً مشوار المهرجان ودوره في تربية النشء وتسليتهم وإبهاجهم.

وعبد الإله عبد القادر ولد في مدينة البصرة بالعراق عام 1940، أول ظهور له في المسرح كان حين بلغ السابعة من عمره، وشارك بالتمثيل محترفاً وهو في الـ 15 من عمره، وله العديد من المؤلفات المسرحية والقصصية والروائية، كما أعد العديد من الوثائق والمواد الأرشيفية الثقافية ويعتبر من المصادر العلمية الموثوقة في باب المسرح الإماراتي.

هذا، وكان جمهور مهرجان الإمارات لمسرح الطفل شهد مساء أمس الأول مسرحية «مغارة العجائب» لمسرح رأس الخيمة الوطني، من تأليف مرعي الحليان وإخراج محمد حاجي، وتتواصل عروض المهرجان يومياً بقصر الثقافة في الشارقة إلى السابع والعشرين من الشهر الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا