• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عبدالله مسفر: غياب التجانس وراء الأخطاء التكتيكية.. والنتيجة لاتهمني!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أبدى الدكتور عبدالله مسفر، المدير الفني للمنتخب الأولمبي، ارتياحه للأداء الإيجابي الذي قدمه اللاعبون، في أولى التجارب الودية بمعسكر الإعداد، قبل انطلاقة نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة بالدوحة يناير المقبل، والمؤهلة لأولمبياد البرازيل 2016، ولفت إلى أنه لن ينظر للنتيجة أو يطمئن لوضعية المنتخب وبعض اللاعبين، لمجرد الفوز بثلاثية أمام كوريا الشمالية، أحد المنتخبات القوية والمرشحة بقوة في البطولة.

وقال: بعد فترة طويلة من آخر تجمع، قدم العديد من اللاعبين مردوداً إيجابياً، وللمرة الأولى يوجد معنا لاعبون غابوا لفترات طويلة بسبب الإصابة، لذلك أعتقد أننا خرجنا بفوائد عديدة أبرزها، عودة اللاعبين المصابين، وثانيها اكتشاف عناصر جديدة، أبرزها عبدالرحمن يوسف ومحمد سبيل، وهؤلاء لم يكونوا معنا سابقاً، لذلك تعد تلك التجربة إيجابية، من الناحية الفنية والنفسية أولاً، بينما كان المنتخب الكوري أجهز منا بدنياً، فيما ينقصنا التجانس، كما أننا دفعنا بفريقين على مدار شوطي المباراة، لكن رغم ذلك رأينا التزام اللاعبين بالجوانب الخططية.

واعترف مسفر، بوجود بعض الأخطاء التكتيكية في أداء بعض اللاعبين، وقال: أعتقد أن السبب هو عدم الانسجام الكاف بين جميع العناصر، حيث إننا إلى الآن لم ندفع بالتشكيلة الأساسية، حيث اشركنا أمس الأول 23 لاعباً منهم حارسان، لذلك فإن النتيجة لا تهمني أبداً، ولها جوانب معنوية جيدة، لذلك لن نقف عندها، لأننا في طور تشكيل الفريق الأساسي، لذلك سعيد بعودة علي سالمين الذي لم يشارك مع الوصل منذ فترة طويلة، لذلك منحناه فرصة، وننتظر في التجمع المقبل عودة 3 لاعبين، أبرزهم خلفان مبارك وأحمد العطاس. وعن تألق محمد خوري لاعب الأهلي، العائد من الإصابة، مع فريقه أمام بني ياس في الجولة الماضية للدوري، ومدى دعوته للمعسكر، قال: أغلقنا قائمة الأولمبي، ولا مجال لضم خوري أو أي لاعب جديد، كما أن خوري كان معنا في معسكر سابق، لكن غيابه عن المشاركة دفعنا لاستبعاده من حساباتنا، ولدي الآن مجموعة جيدة، وسوف نختار أجهز 23 لاعباً للبطولة، من بين 27 لاعباً، وتم الاستقرار على عدد كبير منهم، لكن الصورة النهائية لم تتضح. وكشف مسفر عن احتياج المنتخب لعمل تكتيكي كبير، بسبب افتقاد التجانس بين اللاعبين، حيث يتم تثبيت التشكيلة في الودية المقبلة، وقال: أكثر ما أخشاه هو إصابة اللاعبين أو تعرضهم للضغط من جراء المشاركة في المباريات بين المنتخب وأنديتهم، لذلك أتمنى عبور اللاعبين «الجولة 14» على خير، وعدم تعرضهم للإصابات.

وأضاف: نسعى للتدرج في البطولة بشكل جيد، حيث إن تحقيق الفوز في مباراة الافتتاح بالنسبة لنا، سيكون دفعة قوية لاستكمال المشوار بقوة وتركيز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا