• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العارضة «الصلعاء» تلهم مريضات السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

ترجمة عزة يوسف

بدأت داينا كريستيسون العمل عارضة أزياء، إلا أنها فقدت شعرها تأثراً بالخضوع للعلاج الكيميائي بعد إصابتها بمرض السرطان، ما دفعها للتفكير في ترك المهنة.

وعندما طلبت منها إحدى صديقاتها مساعدتها في جلسة تصوير أزياء، قبلت رغبة منها في التأكيد على صورة المرأة «صلعاء وجريئة».

وتقول داينا، وفق موقع «today»: «اعتقدت أنها ستكون فرصة كبيرة لإظهار أنه لا بأس أن تبدين بهذا الشكل مع استمرارك بالشعور بالقوة».

وبعد مرور عام على تلك الجلسة، حازت الجميلة، البالغة من العمر 25 عاماً، عقداً ضخماً لعرض الأزياء، والظهور في أسبوع الموضة بنيويورك، إلى جانب العمل في الإعلانات التلفزيونية، علماً أنها تقوم بذلك ما بين علاجات السرطان التي تتلقاها كل أسبوعين.

وتم تشخيص داينا بمرض سرطان الغدد الليمفاوية عام 2012، أثناء عامها الأخير ببرنامج لدراسة الموضة بإحدى كليات نيويورك. وبعد تخرجها، علمت أن مرضها في المرحلة الرابعة، وليس المرحلة الثانية كما قيل لها في البداية.

ورغم عديد من جولات العلاج الكيماوي، وانتشار السرطان إلى رئتيها، وقعت داينا عقداً مع شركة «مايجور موديلز» للعمل معها.

إلى ذلك، قالت كاتيا شيرمان، رئيسة الشركة إن داينا فتاة قوية ومقاتلة، وتبلي بلاءً جيداً جداً في هذا المجال.

من جهتها، أكدت دانيا أنها قررت مواصلة العمل بهذا المجال بعد أن أدركت أنها يمكن أن تساعد على إلهام مريضات السرطان الأخريات. وقالت إن الناس بحاجة لمعرفة أنها يمكنها العيش والاستمتاع بالحياة حتى لو كانت تعاني من المرض، مضيفة «إنها ليست نهاية العالم، عليك فقط المضي قدماً والمثابرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا