• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن المدارس أنجبت كل الأبطال المغاربة

عويطة يسأل.. لماذا تقدمت أميركا في الرياضة؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

رغم كل المعوقات التي تواجه الطفل العربي، وتحول دون ممارسته للرياضة، خرجت نماذج ناجحة من هذا الواقع العربي وشقت طريقها إلى قمة المجد في الرياضة.

المغربي سعيد عويطة أحد هذه الوجوه التي حفرت أسمها في سجلات الذهب الأولمبي، وتوج ببطولة العالم في ألعاب القوى، سألناه عن سر النجاح فأجاب قائلاً: «بدايتي من المدارس، كحال جميع المغاربة، كانت في كرة القدم، وانتقلت لفريق العدو، وحققت نجاحات، ولم يكن في مسيرتي أندية حتى وصلت إلى المنتخب مباشرة، وبعدها انتقلت إلى النادي للاستفادة من خبرة المدربين لأن المدرب في المدرسة يختلف عن النادي، وفي المدرسة نتعلم الحياة بكل جوانبها ولكن كنت بحاجة إلى رفع المستوى الفني، وحدث اندماج ما بين مدربي المدرسة والنادي، وفي حالتي لم يكن الوضع مختلفاً كثيراً لأن مدرب المدرسة كان نفسه مدرب النادي.

وأضاف: كنت محظوظاً كثيراً لأن أمي ساعدتني أكثر وأيضاً الأب، ولكن في ظروفي كان دور الأم أكبر من البداية في المدرسة، لدرجة أن والدي استغرب عما سمعه عن موهبتي ومن هنا بدأ الوالد في الاهتمام بي، والأسرة لها الدور الأكبر مع المدرسة، وتم اختياري كأفضل ناشئ مغربي، واستفدت من التعاون بين الوزارتين الفرنسية والمغربية، وتوجهت إلى فرنسا للدراسة والتدريب.

وأكد أن الطفل العربي يحتاج إلى نظام رياضي مدرسي للوصول إلى منصات التتويج، وقال: كنا محظوظين وألعاب القوى تطورت كثيراً بسبب المدرسة بل كل الأبطال العالميين والأولمبيين، تخرجوا من المدرسة، وليس النظام الذي يعتمد على الأندية، وجميعهم عرف الأندية بعد نجاحهم في المدارس.

ونوه إلى أن التدريبات لم تكن تتوقف في المدارس، بجانب مشاركة أسبوعية في البطولة، والسفر في بطولات عربية مدرسية ومسابقات العدو الريفي المدرسي، وهو ما ساعدنا للانضمام للمنتخبات ومن بعدها للأندية.وتابع: إذا أردنا أن نصنع أبطال الغد فلابد أن نعتمد على نظام مدرسي رياضي، والمدرسة هي الأولى والأخيرة، لأنها تكتشف الموهبة وتطور اللاعب وكل شيء في المدرسة، بدأنا في النظام المدرسي ووصلنا للأولمبياد، والآن الوضع تطور عن السابق حيث كان الاعتماد على الموهبة، وهناك أشياء كثيرة لم نستفد منها في جيلنا منها الأموال الكثيرة التي تصرف على الأبطال، ولكننا استفدنا من النظام المدرسي ولو أنه طبق في الوطن العربي فمن المؤكد أنه سيخرج أفضل من النجوم السابقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا