• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سلمان بن إبراهيم يؤكد أن البطولة قيمة مضافة للإرث القاري

بلاتر:نهائيات أستراليا أظهرت الوجه الجميل للكرة الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

سيدني (الاتحاد)

اعتبر جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن النسخة السادسة عشرة لكأس آسيا من أهم البطولات في تاريخ القارة، مشيراً إلى أنها قدمت الوجه الجميل للكرة في «القارة الصفراء»، وعكست مدى التطور الكبير الذي شهدته اللعبة في الكثير من الدول.

وقال بلاتر في تصريحاته الصحفية التي أعقبت النهائي إن المباراة النهائية جاءت حافلة بالمشاعر والقتال والتضحيات من الطرفين، وأن كلا منهما يستحق اللقب، وأن «القارة الصفراء» مليئة بالمواهب، وواعدة بالنسبة للمستقبل، وأنه شخصياً يتوقع أن تخطو خطوات كبيرة نحو العالمية، في ظل التطور الكبير في كفاءة المسابقات، والمكانة المرموقة التي بدأت تحصل عليها اللعبة في أغلب الدول.

وحرص بلاتر على أن يقدم التهنئة إلى الاتحاد الآسيوي، وإلى استراليا حكومة وشعباً على النجاح الكبير، مؤكداً أنه تابع ملحمة جماهيرية في ملعب النهائي، وكانت سعادته بالغة بأن تصل الكرة في بلاد «الكنجارو» إلى هذه الدرجة من الشعبية في وقت وجيز للغاية. من جانبه، هنأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، المنتخب الأسترالي على إنجازه المتميز بالفوز ببطولة كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، مؤكداً أن هذا الإنجاز يعتبر مستحقاً بالنظر إلى المستويات الفنية المتميزة التي قدمها على امتداد منافسات البطولة، كما أشاد رئيس الاتحاد الآسيوي بفوز المنتخب الكوري الجنوبي بالمركز الثاني في البطولة، مؤكداً أن بلوغه المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 27 عاماً، يؤكد مكانة المنتخب الكوري كأحد العلامات البارزة في مسيرة كرة القدم الآسيوية.

ونوه الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بالمستوى الفني للمباراة النهائية وما شهدته من ندية وإثارة في إطار الروح الرياضية العالية، مشيراً إلى أن المباراة النهائية رسمت صورة ناصعة عن مستوى الكرة الآسيوية، وشكلت خاتمة سعيدة للبطولة بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من التنافس الرياضي الشريف بين نخبة منتخبات القارة.

وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي شهدته النسخة السادسة عشرة من بطولة كأس آسيا، مبيناً أن هذه البطولة تشكل قيمة مضافة للإرث الكروي الآسيوي عطفاً على مستوى التنظيم فائق الجودة والتنافس القوي بين المنتخبات والحضور الجماهيري الكبير الذي فاق التوقعات. وثمن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الأدوار الحيوية التي لعبتها الجهات الأسترالية المختصة في سبيل تأمين عوامل النجاح لاستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير، منوهاً بجهود اللجنة المنظمة المحلية لكأس آسيا واحترافيتها العالية في إدارة مختلف جوانب العملية التنظيمية وإخراجها بصورة راقية كانت محل ارتياح المشاركين كافة في البطولة.

وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي عن أمله بأن تشكل كأس آسيا السادسة عشرة درساً مفيداً للمنتخبات الآسيوية المشاركة من خلال التقييم الهادئ والمدروس لمستوياتها الفنية والعمل على تعزيز إيجابيات المشاركة وتلافي الجوانب السلبية والاستفادة منها في الاستحقاقات الكروية القادمة بما يصب في خانة الارتقاء بمستوى الكرة الآسيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا