• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«داعش» يكثف هجماته الانتحارية والمعارضة تتهم النظام باستخدام «غازات سامة»

غارات روسية تستهدف معسكراً لمقاتلين أجانب في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

أعلنت روسيا أمس، أن قواتها الجوية نفذت 302 غارة في سوريا بين 18 ديسمبر و23 من نفس الشهر ضد أهداف لتنظيم «داعش»، بينها معسكر للتدريب في إدلب يضم متطوعين أتراك ومن دول سوفييتية سابقة، في حين نفذ التنظيم الإرهابي ثلاث هجمات انتحارية ضد قوات النظام السوري ومليشيات موالية لها في مدينة دير الزور، أسفرت عن مقتل 11 عنصراً نظامياً، وجرح 20 آخرين.

وفي شأن متصل، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن أكثر من 40 قتيلاً مدنياً، بينهم أطفال ونساء سقطوا، وجرح العشرات باستهداف طائرات روسية سوقا شعبيا في قرية بزينة في الغوطة الشرقية لريف دمشق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، وتعتبر بزينة من القرى القريبة من منطقة المرج التي تشهد اشتباكات بين النظام السوري وفصائل المعارضة السورية منذ نحو شهرين.

من جهة أخرى، قال المرصد إن 11 عنصراً من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين له قتلوا أمس، جراء ثلاث هجمات انتحارية نفذها تنظيم «داعش» في أحد أحياء مدينة دير الزور شرق البلاد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «نفذ تنظيم داعش ثلاث هجمات انتحارية بعربات مفخخة استهدفت حي الصناعة في شرق مدينة دير الزور، وتسببت بمقتل 11 عنصرا من قوات النظام والدفاع الوطني، وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح ، مشيراًَ

إلى أن اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي تنظيم «داعش» لا تزال مستمرة في الحي الواقع شرق المدينة وفي محيط مطار دير الزور العسكري. وحسب عبد الرحمن، تمكن مقاتلو التنظيم من التقدم داخل الحي إثر تنفيذ الهجمات الانتحارية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا