• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خوري على أبواب التشكيلة الأساسية للأهلي

«الفرسان» يخطط لبداية جديدة أمام «الكوماندوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

يخطط الجهاز الفني للأهلي كي تكون مباراة الشعب في الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي، بمثابة انطلاقة جديدة للفريق في البطولة، من أجل استعادة بريق «الفرسان» ومكانته التي اهتزت في الفترة الماضية، خاصة بعد أن تعرض للخسارة للمرة الثانية في الدوري أمام بني ياس في الجولة الـ 12.

وشدد الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين خلال التدريبات الأخيرة عقب مباراة «السماوي»، على لاعبيه بضرورة فتح صفحة جديدة، وإظهار القدرات الحقيقية العالية للاعبي الفريق، والتي كانت السمة الرئيسية لأداء الفريق في الفترة ما قبل نهائي دوري أبطال آسيا، خاصة أن الآثار السلبية لمسألة الإجهاد البدني بدأت تتلاشي مع الجدولة الحالية لبرنامج المباريات، ووجود فترة كافية بين كل مباراة وأخرى.

المعروف أن الأهلي خاض قبل النهائي الآسيوي، 7 مباريات في دوري الخليج العربي فاز فيها جميعاً، وبعد النهائي خاض 5 مباريات فاز في 3 مباريات وخسر مرتين أمام العين وبني ياس.

ووضح أن التركيز الشديد هو الدرس الأساسي الذي حرص كوزمين على توصيله للاعبين، من منطلق أنه سيكون السبيل الوحيد للعودة إلى المستويات العالية لـ «الفرسان»، وتحقيق الفوز في كل المباريات المقبلة للأهلي، خاصة أن الخسارة الأخيرة التي تعرض لها الفريق بسبب إهدار المهاجمين الفرص العديدة التي أتيحت لهم على مدار الشوطين، في الوقت الذي استقبلت شباك الفريق هدفاً من فرصة وحيدة، نتيجة لحظة غياب التركيز داخل المنطقة.

وعلى صعيد التغييرات في صفوف الفريق خلال مباراة الشعب، من المنتظر ألا يجري كوزمين تعديلات كبيرة على التشكيلة، في ظل استمرار الغيابات نفسها، والممثلة في إسماعيل الحمادي والكوري كيونج كوون، مع احتمالات قوية بجاهزية أحمد محمود «ديدا» حارس المرمى، وقدرته على المشاركة حتى ولو بالجلوس على مقاعد البدلاء ، في الوقت الذي نجح محمد خوري في لفت الأنظار إليه بشدة خلال الدقائق القليلة التي شارك فيها أمام بني ياس، وهو ما قد يدفع الجهاز الفني إلى الدفع به من بداية المباراة المقبلة، بوصفه البديل الأنسب لإسماعيل الحمادي في وسط الملعب، والذي ظهر تأثير غيابه بشكل كبير على فاعلية الأداء الهجومي للأهلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا