• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تأجيل قضيتي الاتجار بالبشر ومقتل شاب إلى 19 يناير

إلغاء المؤبد لعربيين بعد تضارب أقوال المجني عليه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

برأت محكمة استئناف الجنايات في رأس الخيمة أمس عربيين وألغت حكم المؤبد الصادر بحقهما من محكمة أول درجة في التهم المنسوبة إليهما بخطف شاب عربي، كما أجلت المحكمة نفسها قضية الاتجار بالبشر المتهم فيها ثلاث سيدات آسيويات محكوم عليهن بالمؤبد، إلى جانب قضية مقتل شاب على يد صديقيه والمتهم فيها عربيان وذلك لجلسة 19 يناير المقبل.

وكانت وكيل المتهمين في القضية الأولى المحامية فاطمة الظنحاني قد دفعت ببطلان الحكم الصادر ضد موكليها، مستندة على تضارب أقوال المجني عليه في القضية من جهة، وانتفاء ركن الجريمة الأساسي وهو الخطف من جهة ثانية.

صدرت الأحكام برئاسة المستشار الدكتور محمد مفتاح الخاطري، وعضوية المستشار يوسف رجب.

وكان المجني عليه قد تقدم ببلاغ لدى الجهات المختصة يفيد بتعرضه للخطف من قبل شخصين عربيين، حيث اقتاداه لمكان بعيد، وتضاربت أقواله فيما يخص سبب وجوده معهم في السيارة قبل عمليات الخطف، فيما أثبت تقرير الطب الشرعي عدم تعرض المجني عليه للأذى من قبل المتهمين، اللذين أسقطت محكمة أول درجة عنهم جميع التهم عدا تهمة الخطف وتعريض حياته للخطر، حيث قضت بالسجن المؤبد بحقهما.

إلى ذلك أجلت المحكمة نفسها قضية الاتجار بالبشر والمتهم فيها ثلاث سيدات من جنسيات آسيوية، إلى جلسة 19 يناير المقبل، وكانت محكمة أول درجة قد أدانت المتهمات بالسجن بالمؤبد، في التهم المنسوبة إليهن بدفع فتاة من نفس جنسيتهن إلى ممارسة البغاء بهدف الحصول على المال، وطالب وكيلا المتهمات أمس ببراءتهن من جميع التهم المنسوبة إليهن تأسيسياً على بطلان إجراءات الضبط بالنسبة للمتهمة الثانية واعتراف المجني عليها بأن علاقتها بالمتهمة الأولى ارتبطت فقط باستخراج تأشيرة دخول لها، حيث انقطعت صلتها بها بعد ذلك، كما طالبا ببراءة المتهمة الأخيرة لتضارب أقوال المجني عليها وذكرها لاسم لا علاقة له بالمتهمة. كما أجلت المحكمة قضية مقتل شاب عربي على يد صديقيه والمتهم فيها عربيان إلى جلسة 19 يناير المقبل، وكانت محكمة أول درجة قد قضت بمعاقبة المتهمين بالسجن المؤبد، حيث طالب المحاميان نبيل الدسوقي وحنان الشميلي ببراءة موكليهما استناداً على التاريخ الإجرامي للمجني عليه، وقيام المتهم الأول بالدفاع عن نفسه، في العراك الذي حدث بين المتهم الأول والمجني عليه فيما لم يكن هناك أي دور للمتهم الثاني والذي فوجئ بإصابة المجني عليه، حيث قام المتهمان بنقل المجني عليه للمستشفى لعلاجه من الجروح التي لحقت به إثر هذا الخلاف قبل وفاته متأثراً بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض