• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

المصير السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

كان الله في عون سوريا التي تعاني تحديات شديدة القسوة تزداد تعقيداً كل يوم، ولعلّ قرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار والتمهيد لعملية تسوية سياسية بداية النهاية لحرب أهلية عاصفة دفع فيها الشعب السوري ثمناً باهظاً، نتيجة تدخل القوى الغربية في النزاع الداخلي بين الحكم والمعارضة، الذي كان يجب أن يحل بتغليب المصلحة العليا لسوريا على نزاعات الحكم، فكانت النتيجة قتالا عنيفاً خلف 300 ألف قتيل وملايين الجرحى واللاجئين، كما فتح الباب أمام المنظمات الإرهابية على رأسها «داعش» وشركاؤه المتخفون وراء شعارات إسلامية بتحريض من أيدي أجنبية لا تستسلم بسهولة.

في المقابل يجب أن يتخذ مجلس الأمن ما يضمن وضع آلية رقابة دولية تفرض على جميع الأطراف الالتزام بوقف إطلاق النار ومنع استهداف المدنيين بالغارات والقصف العشوائي، وسرعة إتاحة وصول المساعدات الإنسانية لجميع المناطق المنكوبة والمحاصرة، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين، وفي نفس الوقت يجب أن يكون المبدأ الذي تلتزم به جميع الأطراف هو أن الشعب السوري هو الذي يحدد مصيره ويختار من يحكمه، وألا تقرر وتتدخل أي قوى خارجية في تشكيل القرار السوري، فيكفي المنطقة تدخلات طوال 5 سنوات لم نر فيها سوى الإرهاب والانقسام.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا