أكدت مواصلة حشد الجهود محلياً وعربياً وعالمياً لاستضافة «إكسبو 2020»

ريم الهاشمي: الإمارات حققت إنجازات هائلة في مختلف المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 نوفمبر 2012

أبوظبي (وام) - أكدت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة العضو المنتدب للجنة العليا لاستضافة إكسبو 2020 أمس أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت إنجازات هائلة في مختلف المجالات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وقالت خلال لقائها 65 إعلاميا وصحافيا من 26 دولة عربية وأجنبية يزورون الدولة حاليا بدعوة من المجلس الوطني للإعلام بمناسبة اليوم الوطني الـ 41 إن هذه الإنجازات ركزت على بناء الإنسان وتطوير رأس المال البشري وشملت البنية التحتية، حتى غدت الإمارات خلال فترة وجيزة واحدة من أكثر الدول تطورا ورقيا في المنطقة.

وأضافت خلال اللقاء الذي عقد في أبوظبي أنه لهذه الأسباب قررت الدولة استضافة “إكسبو 2020” في مدينة دبي.

وأعربت عن تفاؤلها بكسب الدولة للتأييد الدولي لاستضافة هذا التجمع الاقتصادي السياحي الثقافي المتوقع أن تشارك فيه حوالي 160 دولة ويستمر ستة أشهر.

وأكدت حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على مواصلة حشد الجهود محلياً وعربياً وعالمياً لاستضافة “إكسبو 2020”، استنادا إلى الإمكانات والقدرات التي تتمتع بها دولة الإمارات وتؤهلها بجدارة للمنافسة على إقامة المعرض الأكبر من نوعه عالميا في دبي.

وأوضحت أن “إكسبو دبي 2020” يتزامن مع اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات التي تحتفل في ذلك العام بمرور 50 عاما على قيامها.

وأشارت إلى علاقات الإمارات القوية والاستراتيجية مع دول الجنوب ودول القارة الإفريقية لدعم موقف الدولة في التصويت لصالح دبي العام المقبل.

وقالت إن حملة الدولة متواصلة من أجل الفوز وستلهم العالم بقدرتها على استضافة حدث فريد كهذا.

وكشفت النقاب عن خطة لمساعدة الدول النامية والفقيرة في المشاركة في “إكسبو دبي” بعد الفوز لمساندتها في إيجاد حلول لمشكلات الفقر عبر دعم المشاريع لديها.

واستعرضت أن المخطط الرئيسي لموقع اكسبو دبي 2020 الذي يقام في “مركز دبي التجاري” في جبل علي لاستضافة المعرض على مدى ستة أشهر في حال نجاح الحملة الإماراتية.

وأشارت إلى أنه وقع الاختيار على هذا المكان نظرا لموقعه الاستراتيجي على مسافة واحدة بين دبي وأبوظبي من جهة وقربه من مطار “دبي ورلد سنترال وميناء جبل علي من جهة أخرى وهو ما يعد عامل استقطاب متميزا لحوالي 25 مليونا من الزوار الدوليين والمحليين المحتملين.

وتوقعت أن تتراوح تكلفة إنشاء مقر “إكسبو دبي” ما بين مليارين إلى أربعة مليارات دولار (14٫7 مليار درهم).

وقالت إن موقع إكسبو دبي 2020 الذي يقام تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل” يستوحي تصميمه من الأسواق العربية التقليدية إذ يمزج بين الإرث المعماري الفريد والبيئة التجارية النابضة لدولة الإمارات مع متطلبات معرض إكسبو الدولي لتعزيز المبادئ الأساسية للإبداع والشراكة والتعاون بين المشاركين والزوار.

وأشارت إلى أنه تم تظليل الممرات الرئيسية بواسطة نسيج خاص مزود بخلايا كهروضوئية تتيح تخزين الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة النظيفة فضلا عن المساهمة بنحو 50 % من متطلبات الطاقة التي يحتاجها المعرض.

وسلطت الضوء على قدرة استيعاب الموقع للزوار والخطط الرامية للاستفادة منه على المدى الطويل بعد انتهاء الفعالية عام 2020 حيث تمتد مساحة المعرض على مساحة 438 هكتارا بما يجعله واحدا من أضخم المواقع التي تم استخدامها حتى الآن لاستضافة معارض إكسبو الدولية.

وأوضحت أن ذلك يوفر تجربة لا تنسى لحوالي 25 مليون زائر من المتوقع أن يزوروا أرض المعرض.

وأضافت أن اللجنة حرصت خلال عملية التطوير على أن يكون الموقع بمثابة نقطة جذب دائمة حتى بعد انتهاء المعرض عام 2020 بما يعزز مكانة دولة الإمارات كوجهة متميزة لإقامة أرقى الفعاليات العالمية.

وأشارت إلى أن إمارة دبي ستتنافس مع أربع مدن مرشحة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 وهي مدينة أيوثايا في تايلاند ومدينة ايكاترينبرج الروسية ومدينة إزمير التركية ومدينة ساو باولو البرازيلية.

ونوهت بأنه سيتم الإعلان عن اسم المدينة الفائزة خلال شهر نوفمبر 2013 بعد تصويت أعضاء المكتب الدولي للمعارض البالغ عددهم161 دولة. وأكدت أن دبي من أقوى المدن الخمس المرشحة بالنظر إلى مكانة دولة الإمارات على الخريطة السياسية والاقتصادية والإنسانية الدولية وسمعتها المرموقة في الأوساط الإقليمية والدولية وعلاقاتها الطيبة مع دول العالم كافة ما يجعل حظوظها الأوفر من بين الدول المرشحة لاستضافة إكسبو 2020.

وأشارت إلى أن الإمارات تعتبر من أكثر دول العالم أمنا واستقرارا ومن أفضل 10 دول في العالم في انخفاض معدلات الجريمة وفق الإحصاءات الدولية.

وردا على سؤال حول قدرة الإمارات على استضافة الحدث مقارنة بفوز “آستانا” باستضافة المعرض عام 2017، قالت معالي ريم الهاشمي إن “إكسبو 2017” يتيح فرصة استثنائية أمام آستانا والعالم للاجتماع معا وتبادل الحوار حول موضوع الطاقة.

وأضافت أن دولة الإمارات تتطلع إلى تعزيز ومواصلة التقدم الذي حققته في مجالي الطاقة والاستدامة البيئية ضمن ملفها الخاص باستضافة معرض إكسبو 2020 في دبي.

وعن الجدوى الاقتصادية والسياحية للمشروع، قالت إن المشروع يتيح إنشاء مزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة لخدمة إكسبو فيما تقام المزيد من خطوط المترو والموانئ وخدمات البنية التحتية والمرافق السياحية والترفيهية اللازمة لاحتضان ضيوف الإمارات.

وأشارت إلى وجود 75 ألف غرفة فندقية في الإمارات حاليا إلا أن هذا العدد يتضاعف في حال فوز الإمارات باستضافة المعرض.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد أن شركات إدارة العقارات تعرض أسعار إيجارات مناسبة في أبوظبي؟

نعم
لا