• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

دي ميستورا: ما يجري بسوريا يقوض التوصل لحل سياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

عواصم (وكالات)

أعلن المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، أن ما يجري في سوريا حاليا يقوض الجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي للأزمة في البلاد.

وذكر في كلمة ألقاها في جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في سوريا أمس، أن هناك تطورات على الساحة السورية تهدد تحقيق الاستقرار الإقليمي، داعيا الأطراف إلى «تهدئة فورية». وقال «ما نراه في سوريا اليوم لا يهدد الاتفاقية حول وقف التصعيد والاستقرار الإقليمي فحسب، بل ويقوض الجهود لإيجاد حل سياسي» في البلاد. ولفت إلى خطورة سلسلة من التطورات الأخيرة في سوريا، كحوادث تبادل إطلاق النار بين القوات الحكومية السورية والجيش التركي، والضربة الأميركية على مواقع قوات موالية لدمشق، وكذلك تدمير الطائرة الحربية الروسية.

كما أعرب دي ميستورا عن قلقه إزاء العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين شمال غرب سوريا، مشيراً إلى أنها عملية لا نهاية لها في الأفق وأن القتال في المنطقة قد خلف خسائر بشرية كبيرة.

وفي تطرقه إلى مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية في 30 يناير الماضي، قال إن البيان الختامي الصادر عن هذا المؤتمر دعا إلى تمثيل مناسب لجميع مكونات الشعب السوري داخل اللجنة الدستورية المعنية بصياغة القانون الأساسي السوري الجديد.