• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مجلس «الداخلية» يحذر من الاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أوصى المشاركون في مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه محمد بخيت الكتبي، في منزله بمدينة العين، بعنوان «تأثير الإعلام الاجتماعي على النشء»، بتعزيز دور الإعلام في توعية الأبناء، بالاستخدام السليم للشبكة العنكبوتية «الإنترنت»، وتوعيتهم بالمخاطر التي تترصدهم في حال الاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي.وأقيم المجلس ضمن مجالس التوعية التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، بالإدارة العامة للإسناد الأمني، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأداره الإعلامي الإعلامي سعيد العبدول من شركة أبوظبي للإعلام.

وقال العقيد عبيد محمد الزعابي، من إدارة العلاقات العامة في وزارة الداخلية، إن وسائل الاتصال الحديثة تزيد من تفاعل الاتصال بين أفراد المجتمع والتكنولوجيا، وتسهل عملية الحصول على المعلومة في مختلف المجالات وتحقيق التفاعل الإيجابي بين المؤسسات والجمهور. وثمّن محمد بخيت الكتبي، مستضيف المجلس، جهود وزارة الداخلية، ممثلة في مكتب ثقافة احترام القانون وإدارة الإعلام الأمني، والدور الريادي في دراسة ومعالجة مختلف الظواهر السلبية في المجتمع والتصدي لها، تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والأمان والاستقرار المجتمعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض