• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«دار زايد» تناقش آليات تعزيز الهوية الوطنية لفئة فاقدي الرعاية الأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية اجتماعه الأول، برئاسة سيف أحمد المهيري رئيس مجلس الإدارة، مؤخراً في أبوظبي. وحضر الاجتماع، كل من محمد إبراهيم المحمود، ومبارك سعيد الشامسي، وحمد بن نخيرات العامري، وفهد مطر بن مسيعد النيادي أعضاء مجلس الإدارة، وسالم سيف الكعبي مدير دار زايد للرعاية الأسرية.

وتم خلال الاجتماع، مناقشة سبل الارتقاء بخدمات الرعاية الأسرية الخاصة بالأطفال، وتعزيز خطط التمكين الخاصة بالأبناء، وسبل تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لدى فئة فاقدي الرعاية الأسرية.وأشاد المهيري خلال الاجتماع الأول للمجلس بالدعم الكبير الذي تحظى به الدار من القيادة الرشيدة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بضرورة توفير كافة أوجه الدعم لفئة فاقدي الرعاية الأسرية. وثمن الدعم المتميز واللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن رعاية سموه المستمرة لبرامج الدار ومبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية، تمكن الدار من مواصلة مسيرتها نحو تحقيق رسالتها ورؤيتها المتمثلة في تنشئة أطفال مواطنين صالحين ذوي شخصيات مستقلة قادرة على التفاعل والاندماج والاعتماد على النفس.

وأشاد بجهود العاملين في الدار، داعياً إلى الاستمرار في تلك الجهود لرعاية هذه الفئة وحثهم على بذل أقصى طاقاتهم في تأدية رسالتهم في خدمة ورعاية أطفال وشباب الدار، وتوفير أرقى برامج التدريب والتأهيل والتعليم التي تساعد في تنمية القدرات والطاقات الموجودة لديهم، وتساعد في عملية دمجهم ليكونوا أفرادا فاعلين في مجتمعهم ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا الغالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض