• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

التجربة الانتخابية الأولى محلياً

إعلان المسجلين في انتخابات «استشاري الشارقة» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة) تعلن اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة اليوم نسبة وأعداد المسجلين لخوض هذه التجربة البرلمانية الرائدة على مستوى الإمارة. وقال المستشار منصور بن نصار رئيس اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة «تأتي أهمية الانتخابات التي ستشهدها إمارة الشارقة، كونها التجربة الانتخابية الأولى محلياً، وبالتالي فهي محط أنظار الجميع، كما أنها تتعلق بإحدى المؤسسات الحكومية والتشريعية الهامة على مستوى الإمارة، وهي المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والذي مر على إنشائه خمس عشرة سنة حفلت بالعديد من الأحداث والإنجازات الهامة على مختلف الأصعدة». وأكد «بن نصار» أن لهذا المجلس أهمية ودوراً بارزاً ومؤثراً، في مسيرة التقدم والتمييز وبناء الإنسان التي تشهدها إمارة الشارقة، في ظل قيادة حاكمها وعون نوابه وولي عهده رئيس المجلس التنفيذي -فالمجلس يضطلع بمهام واختصاصات عديدة بينها قانون إنشائه رقم 3 لسنة 1999م، منها أن المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أنشئ ليكون عوناً لحاكم الإمارة وحكومتها في إدارة شؤون الإمارة وخدمة أبنائها والمقيمين عليها ولتحقيق أمن المجتمع ورخائه. وأضاف أن للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة اختصاصات رقابية تتمثل بمناقشة الموضوعات العامة التي تهم المجتمع، ومناقشة سياسة الجهات الحكومية العاملة في الإمارة، وتوجيه الأسئلة للحكومة ولرؤساء الجهات الحكومية، وتقديم التوصيات التي يراها المجلس للحاكم، وأيضاً تلقي الشكاوى من المواطنين وتقديم المقترحات اللازمة نحوها، كما أن له دوراً تشريعياً مهماً يتميز به، ويتمثل في حقه باقتراح إصدار القوانين أو تعديلها أو إلغاؤها، وبمناقشة مشروعات القوانين التي يجب أن تعرض عليه في دور انعقاده للمصادقة عليها أو رفضها أو قبولها مع إدخال تعديلات عليها. وبالتالي فإن المجلس الاستشاري هو شريك حقيقي لحكومة الإمارة في عملية صنع القرار وإصدار التشريعات المنظمة لشؤون المجتمع. وقال بن نصار: إن التجربة الانتخابية الأولى قد مرت بمراحل هامة، بدأت بالتمهيد لها من خلال تعديل قانون المجلس ولائحته الداخلية، وانتهت بالمرحلة التنفيذية التي نحن بصدد انطلاقها اليوم، وسيتولى زملائي من أعضاء اللجنة العليا تفاصيل الحديث عن هذه المرحلة وبرنامجها الزمني الذي سيعرض على حضراتكم بعد قليل، وننوه إلى أن اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري واللجان الفرعية المنبثقة عنها تعمل بروح الفريق الواحد ودون كلل أو ملل، من أجل تقديم تجربتنا الانتخابية الأولى بما يليق باسم دولتنا وإمارتنا، ومجلسنا الاستشاري. وأوضح أن حق الترشح لعضوية المجلس بحسب شروطه أحكام القانون رقم 3 لسنة 1999 بشأن إنشاء المجلس الاستشاري وتعديلاته، والمرسوم الأميري رقم 59 لسنة 2015 بشأن تنظيم انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، فلكل عضو هيئة انتخابية صلاحية الترشح لعضوية المجلس متى توافرت فيه الشروط التالية: أن لا تقل سنه عن خمس وعشرين سنة ميلادية، وأن يكون متمتعاً بالأهلية المدنية محمود السيرة حسن السمعة لم يسبق الحكم عليه في جريمة مخلة بالشرف، ما لم يكن قد رد إليه اعتباره طبقاً للقانون، وأن يكون لديه إلمام كاف بالقراءة والكتابة، كما تختص اللجنة العليا بفحص طلبات الترشيح للانتخابات واعتمادها وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة وحسن تطبيق أحكام مرسوم تنظيم الانتخابات. وأشار رئيس اللجنة إلى إن إمارة الشارقة مقبلة على مرحلة جديدة من التنمية تقوم على أسس من مبدأ الشورى والمشاركة، قد أرسى قواعدها ورسم معالمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، إيماناً منه بأهمية الدور المطلوب من أبناء الإمارة، وحقهم في المشاركة بالترشح أو الانتخاب لعضوية المجلس الاستشاري. اختيار أفضل المرشحين بناء على مصلحة الإمارة اكد عدد من البرلمانيين والأعضاء السابقين الذين خاضوا تجربة الانتخابات على ان الشارقة سارت بخطوات واسعة لتصل الى هذه المرحلة الجديدة من الانتخابات والتي تؤكد عمق وبعد رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة. وقالت المهندسة خولة النومان عضو سابق في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة «اننا حاليا في المرحلة الثانية من تجربة الانتخابات للإمارة ،وهي مرحلة انتخاب نصف اعضاء المجلس، واطلب ممن لديه الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية والرغبة في خدمة المجتمع وتطويره، وايصال اصوات مواطنين الإمارة الى المجلس بأن يتقدموا للترشح، ليتسلموا اللواء، ويعينوا الحاكم على خدمة وتطوير الإمارة ومواطنيها». من جهته اوضح سيف بن ساعد السويدي رئيس المجلس الاستشاري السابق أن مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة خطوة ايجابية تفتح المجال امام ابناء الإمارة بصفة خاصة بممارسة العمل البرلماني بما يعود بالنفع بالخير على الإمارة ومواطنيها بشكل خاص، وعلى الدولة بشكل عام، معتبرا أن هذه التجربة بداية حقيقية لعمل انتخابي حر في المستقبل بإذن الله تعالى، مستدلا على ما لمسه الجميع من اقبال كبير على التجربة من جانب التسجيل والترشح والانتخاب من قبل ابناء الإمارة خلال الأسابيع الماضية. تهيئة المجتمع لخوض التجربة بدأ المجلس الاستشاري في الشارقة بتعيين جميع الأعضاء والذين يصل عددهم إلى 42 عضواً من بينهم 7 نساء، بهدف تدريب وتهيئة المجتمع على خوض التجربة بكل مهل وأريحية. ثم بدأت المرحلة الثانية «الدورة الحالية» بانتخاب نصف الأعضاء في المجلس، بصورة حضارية ومتطورة حتى تتعمق التجربة، ويتشربها أفراد المجتمع لتكتمل في صورتها النهائية. الجدول الزمني للانتخابات بعد الإعلان عن أعداد ونسبة المسجلين في الانتخابات اليوم، يتم من 27 الى 29 من ديسمبر الجاري تسجيل المرشحين على مدى ثلاثة أيام وفي الثالث من يناير المقبل سيتم الإعلان عن القائمة الأولية للمرشحين، ومن ثم تقديم طلبات الاعتراض على الأسماء وتستمر من 4 إلى 5 يناير 2016، وفي 11 يناير رد اللجنة على الاعتراضات، وفي الـ12 من يناير سيتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض