• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

خبراء لـ«الاتحاد»: تحريض السيوي ضد الإمارات ومصر والسعودية بهدف تنفيذ سيناريوهات الفوضــــى في المنطقة

أذناب قطر و«الإخوان» يعملون لإضـعاف الدول العربية المؤثرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

أحمد مراد (القاهرة)

وصف خبراء في الشؤون السياسية والمخابراتية بالقاهرة ما جاء على لسان القيادي الإخواني الليبي، عبدالعزيز السيوي، من تحريض ضد الإمارات ومصر والسعودية بأنه بمثابة «إعلان حرب»، تحاول جماعة الإخوان الإرهابية ومن خلفها قطر إشعالها من أجل إضعاف الدول العربية المؤثرة في المنطقة، حتى يسهل عليهم الإخوان وقطر بعد ذلك تنفيذ سيناريوهات الفوضى في المنطقة العربية.

وأوضح الخبراء أن صدور دعوة السيوي التحريضية بعد يوم واحد فقط من الإعلان عن قرار الرئيس الأميركي ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل كان أمراً مقصوداً، حيث حاولت جماعة الإخوان الإرهابية ومن خلفها قطر استغلال انشغال العالم العربي بتداعيات القرار الأميركي لتوجيه ضربات إرهابية للدول العربية المؤثرة حتى تتضاعف التحديات والأزمات على دول المنطقة، الأمر الذي يخدم مصالح قطر التي تريد أن ترد بقوة على قرار المقاطعة المفروضة عليها، ويخدم أيضا مصالح جماعة الإخوان التي تريد أن تُظهر النظام المصري في صورة النظام الضعيف الذي لا يستطيع حماية شعبه، وبالتالي يجب الإطاحة به، الأمر الذي قد يكتب «شهادة ميلاد» جديدة لجماعة الإخوان في مصر.

كانت العديد من وسائل الإعلام الليبية والعربية قد أذاعت فيديو يتضمن جزءا من خطبة صلاة الجمعة 8 ديسمبر الماضي ألقاها القيادي في جماعة الإخوان الإرهابية في ليبيا، عبدالعزيز السيوي، على منبر مسجد الشيخ «امحمد» في مدينة مصراتة الليبية، وفيها دعا إلى تنفيذ عمليات إرهابية في الإمارات ومصر والسعودية.

وأوضح الخبير في الشؤون المخابراتية، اللواء محمد رشاد، الوكيل الأسبق لجهاز المخابرات العامة المصري، أن ما جاء في الفيديو المسرب للقيادي الإخواني الليبي، عبدالعزيز السيوي يمثل تطوراً نوعياً في خطاب الإخوان السياسي والإعلامي، وذلك لما تضمنه الفيديو من دعوة صريحة لتنفيذ عمليات إرهابية في عمق 3 دول عربية الإمارات ومصر والسعودية تعد من أهم الدول المؤثرة في منطقة الشرق الأوسط، مشدداً على ضرورة أخذ هذه الدعوة التحريضية بمحمل الجد وعدم التقليل من شأنها، لاسيما أنها صدرت من قيادة مهمة في صفوف جماعة الإخوان في ليبيا.

واعتبر اللواء رشاد دعوة السيوي التحريضية بمثابة «إعلان حرب» ضد الدول العربية الثلاث، مؤكداً أن أذناب قطر وجماعة الإخوان الإرهابية يحاولون إضعاف الدول العربية المؤثرة والنيل منها، حتى يسهل عليهم بعد ذلك تنفيذ سيناريوهات الفوضى في المنطقة العربية. ... المزيد