• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رياضة الطفل العربي - الصندوق الأسود

مصر وتونس وجهان لأزمة واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

رضا سليم (دبي)

عندما فتحنا الصندوق الأسود لرياضة الطفل العربي وجدنا أنفسنا أمام قائمة طويلة من الأزمات والمشاكل التي وضعت 100 مليون في دائرة التجاهل، منها غياب الاستراتيجيات،والإهمال، والتحرش، ونقص الملاعب، ومناهج الدراسة، ومدرس الألعاب، وألعاب الكمبيوتر، وضيق الوقت، والثقافة الرياضية للمجتمع .

ومازال البعض ينظر للرياضة على أنها رفاهية غير ضرورية وسط ضغوط وزحام الحياة اليومية، وليست قضية أمن قومي تتعلق بأطفال يمثلون مستقبل الأوطان.

فالعالم كله يدرك جيداً أن رياضة الطفل أفضل استثمار في الصحة والتعليم والمستقبل، ولكن في عالمنا العربي الصورة تختلف، حيث يأتي الطفل والرياضة في آخر قائمة الاهتمامات. وعندما نكتشف حجم الكارثة مع أنتشار أمراض منها السمنة والسكري نتحرك في الوقت بدل الضائع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وكشف استطلاع رأي لمركز المعلومات ومركز دعم القرار بمجلس الوزراء المصري عن أن 27% من الأسر المصرية لديها ابن واحد يمارس الرياضة بانتظام، وأن 64% من أبناء هذه الأسر يمارسون كرة القدم كما يهوى 15% منهم رياضة الكاراتيه و13% يمارسون السباحة، و49% من أبناء هذه الأسر يمارسون الرياضة في النادي بينما 28% يمارسونها في مراكز الشباب‪.‬

وعندما طرحت وزارة الشباب والرياضة التونسية استطلاعاً للرأي عن أسباب عدم ممارسة الرياضة، كان الاختيار الأول التوقيت الدراسي والإداري، والاختبار الثاني عدم توافر البنية الأساسية والاختيار الثالث غياب الثقافة الرياضية، والرابع عدم الاهتمام بالجانب الصحي والبدني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا