• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اختتام كأس الاتحاد لقفز الحواجز في العين برعاية محمد بن خليفة

سكاكيني يحلق مع «ساسكيا» بلقب الجائزة الكبرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

حلق الفارس الإيطالي أندريا سكاكيني على صهوة الفرس «اتش دبليو ساسكيا» بجائزة لونجين الكبرى في بطولة كأس الاتحاد الدولية لقفز الحواجز التي استضافها نادي العين للفروسية والرماية والجولف على مدى ثلاثة أيام، برعاية سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة نادي العين للفروسية، الرئيس الفخري للبطولة. وأقيمت البطولة من فئة النجمتين بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الحكومي الداعم لكافة الأحداث الرياضية، وشركة لونجين راعية دوري الإمارات لونجين لقفز الحواجز، بنك الاتحاد الوطني، شركة كوكا كولا وأواسيس ليفينج.

العين (الاتحاد)

تنافس في شوط الجائزة الكبرى 21 فارساً وفارسة تأهلوا للمشاركة في اليوم الثاني للبطولة، وجاء بمواصفات الجولة الواحدة مع للتمايز، وصمم مساره بـ 13 حاجزاً ارتفاعها 145 سم، وضعت المصممة الألمانية كريستا أليس جيجو الحاجز رقم 8 المركب تركيباً ثلاثياً على مقربة من المنصة الرئيسة لمنحها الجمهور فرصة أكبر للاستمتاع بأداء الفرسان، في حين قامت بنشر بقية الحواجز في الميدان بتصميم مفتوح.

ونجح أربعة فرسان في الوصول إلى جولة التمايز، ثلاثة منهم أكملوا التمايز من دون خطأ تقدمهم الفارس الإيطالي أندريا سكاكيني بالفرس «إتش دبليو ساسكيا»، وأنهى الجولة في زمن بلغ 36.23 ثانية، ونال كأس جائزة لونجين الكبرى ليضيفها إلى جائزتي المركزين الأول والثاني، واللذين حصل عليهما في اليوم الثاني للبطولة، والفارس السوري عمرو حمشو المشارك الثاني في جولة التمايز بالجواد «المرتجز»، وأنهى الجولة في زمن بلغ 37.48 ثانية ونال كأس المركز الثاني، والفارس مفتاح الظاهري أول المشاركين في جولة التمايز بالفرس «جميلتي»، وأنهى الجولة من دون خطأ في زمن اجتهادي بلغ 37.56 ثانية، والفارس خالد العيد آخر المشاركين في التمايز، وقدم أداء سريعاً، ولكن «سينوريتا» غيرت من مزاجها، ووقفت فجأة رافضة القفز عند الحاجز الأخير، فتوقفت تطلعاته نحو صدارة الشوط، ولكن ساعة التوقيت لم تتوقف إلا بعد 57.71 ثانية.

وحقق الفارس الروماني نوربرت شومان فوزاً جديداً، مضيفاً إلى خزينته كأس المركز الأول في الشوط السابع ليكمل ثلاثيته بواقع فوز في كل يوم من أيام البطولة، وجاءت جميع انتصارات شومان على صهوة الجواد «نيما» في أشواط الفئة الصغرى، والشوط الأخير منها جاء بمواصفات المرحلتين وصمم مساره بـ 13 حاجزاً ارتفاعها (130) سم، وبزيادة 5 سم في الارتفاع على اليومين السابقين، شارك 57 فارساً وفارسة في شوط المرحلتين للفئة الصغرى، والمرحلة الأولى أكملها من دون خطأ 35 فارساً و23 منهم أكملوا المرحلة الثانية من دون خطأ، تقدمهم الفارس الروماني نوربرت شومان بأفضلية الزمن في المرحلة الثانية بالجواد (نيما) وقدره (19.45) ثانية، وكأس المركز الثاني أحرزه الفارس الناشئ حمد سلطان اليحيائي بالجواد (بون جوفي)، وأنهى المرحلة الثانية في زمن بلغ (20.38) ثانية، والفارس عبد الرحمن أحمد أمين أحرز كأس المركز الثالث بالفرس (تايجر للي)، وأكمل المرحلة الثانية في زمن بلغ (21.54) ثانية.

في ظاهرة نادرة الحدوث في منافسات القفز تحققت ثلاثية مرتين باسم فارسين، فبعد فوز الفارس نوربرت شومان وتحقيقه «هاتريك» إذا بالفارس السوري الشاب هادي نظام يكمل ثلاثية بالفرس «دبليو آي جاندا»، بعد فوزه بصدارة شوط الفئة الوسطى من جولة واحدة مع جولة للتمايز صمم مسارها بحواجز تراوح ارتفاعها بين (135 140) سم، شارك فيها 31 فارساً وفارسة، 6 منهم أكملوا الجولة الرئيسة من دون خطأ، وتجدد بينهم التنافس الشرس في جولة التمايز، ونجح 3 منهم في إكمال التمايز من دون خطأ، وتوج الفارس هادي نظام بكأس الصدارة، وحل ثانياً السعودي خالد العيد، وذهبت كأس المركز الثالث إلى الفارس الإيطالي أندريا سكاكيني، وأنهى التمايز بصحبة الفرس (كارلوتا).

وفي ختام فعاليات الحدث علق مجدي الخولي مدير البطولة بقوله: بحمد الله، فقد نجحت البطولة بفضل توجيهات سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي بإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة نادي العين للفروسية والرماية والجولف، مضيفاً أن إدارة النادي تجولت بين الفرسان ولجان البطولة لا لتسمع المدح، ولكن لمعرفة القصور والعمل على تداركه مستقبلاً، وفق النهج الذي تتبعه إدارة النادي بقيادة المدير العام محمد راشد الناصري.

وقال الخولي: إن المتابع لمسيرة القفز بالنادي يلمس مدى التطور في المنشآت والميادين وكفاءة اللجان، سواء من النادي أو المعاونة، وفي هذا المقام نجدد شكرنا لمجلس أبوظبي الرياضي الشريك الحكومي الداعم لكافة الأنشطة الرياضية، واتحاد الفروسية الذي أشرف على تنظيم البطولة، وشكر الشركات الراعية لفعاليات الحدث، وعلى رأسها لونجين، بنك الاتحاد الوطني، كوكا كولا وأواسيس ليفينج، وكافة وسائل الإعلام المقروء والمشاهد وجمهور البطولة من عشاق قفز الحواجز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا