• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده    

«العليا للتشريعات» تنظم فعاليات لـ«مبادرة بالعربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

دبي (وام)

استعرضت اللجنة العليا للتشريعات أهم ملامح اللغة العربية ومهارات استخدامها وإتقانها بالشكل الصحيح في الحياة اليومية والمهنية وذلك خلال ورشة عمل تثقيفية للموظفين تم تنظيمها على هامش مشاركة اللجنة في مبادرة «#بالعربي» إحدى مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى تمكين اللغة العربية عبر شبكات التواصل الاجتماعي والرقمي والتي يجري تنظيمها بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية. وتمحورت ورشة العمل حول مناقشة أساسيات اللغة العربية الوظيفية ومكانتها ورفع مستوى الوعي حول الأسس العلمية اللغوية والإملائية للغة العربية بين الأوساط الاجتماعية والإلكترونية.

وقدم الورشة سالم الأحمد، رئيس قسم البحوث والإصدارات في الأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات، الذي سلط الضوء بشكل خاص على أهم الإشكاليات اللغوية وتوضيحها، بما في ذلك الأخطاء اللغوية الشائعة في الإملاء والقراءة وكتابة الهمزة، مشدداً على ضرورة تنمية مهارات إتقان اللغة العربية واستخدامها الصحيح في بيئات العمل وخاصة في المجالات القانونية والتشريعية.

وأكد أحمد بن مسحار المهيري أمين عام اللجنة العليا للتشريعات أهمية نشر ثقافة اللغة العربية الفصيحة كونها واحدة من أهم مكونات الهوية الوطنية والحضارة العربية العريقة.. وقال «تحظى اللغة العربية باهتمام بالغ من قبل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي تضع في مقدمة أولوياتها ترسيخ اللغة الأم وتعزيز مكانتها وانتشارها في مختلف الجوانب الحياتية وغرس قيمها وآدابها الجوهرية في نفوس كل فرد من المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض