• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجنيبي يكسب المهمة الأولى في الدوري

«رباعية» أمام الإمارات تعيد الجزيرة إلى سكة الانتصارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي) عاد فريق الجزيرة إلى سكة الانتصارات على حساب ضيفه الإمارات، عندما تغلب عليه بأربعة أهداف نظيفة في مستهل الجولة 12 لدوري الخليج العربي. سجل الأهداف تياجو في الدقيقة 38، وعلي مبخوت في الدقيقتين 49 و92، وسلطان الشامسي في الدقيقة 70، ليرفع فخر أبوظبي رصيده إلى 14 نقطة، فيما تجمد رصيد الإمارات عند 13 نقطة. ونجح المدرب المواطن علي خميس بمهمته الأولى في قيادة الجزيرة إلى فوز مستحق، من خلال الخطة المحكمة التي وضعها والأداء الرجولي والحماسي للاعبين. جاء الشوط الأول سريعاً من الطرفين، حيث سعى كلاهما إلى إحراز هدف مبكر، خاصة الجزيرة الذي كان الأفضل في هذا الشوط، معتمداً على الكرات المرتدة السريعة في بعض الفترات، وهذا شكل خطورة كبيرة على مرمى الإمارات، حيث أهدر علي مبخوت عدة فرص. وشهدت الدقيقة 38 إحراز الجزيرة أول أهداف المباراة، عندما تهيأت لتياجو الكرة من بين المدافعين فاستقبلها بصدرة ولعبها في مرمى الإمارات. وفي الشوط الثاني تحسن الأداء بشكل كبير، من خلال الهجمات المتبادلة، خاصة من الجزراويه، الذين نجحوا بمفاجأة الإمارات، وأحرزوا هدفهم الثاني عن طريق على مبخوت من تسديدة قوية هزت شباك الصقور في الدقيقة 49، لينشط فريق الإمارات بعد ذلك، ويحاول العودة إلى المباراة، ويشكل ضغطاً على مرمى مستضيفه. واصل لاعبو الجزيرة تشكيل خطورة من جانبهم على مرمى الإمارات، وذلك من خلال الهجمات من العمق في أغلبها حتى الدقيقة 70، عندما تمكن البديل سلطان الشامسي في تسجيل الهدف الثالث مستغلاً تمريرة من مبخوت، وتقدم بها إلى داخل المنطقة، ولعبها في الزاوية البعيدة للشاجي الذي فشل في صدها. وتواصلت المباراة سجالاً بين الطرفين، إلا أن الجزراوية لم يكتفوا بذلك، ونجح علي مبخوت في إضافة هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 92، لينتهي اللقاء بفوز كبير. التغيير الفني أثمر فهل تستمر الصحوة؟ الجزيرة تفوق بثغرات «القلب» في البداية يجب الإشارة إلى وجود دور مهم لتغيير الجهاز الفني في هذا الفوز، خصوصاً على الصعيد النفسي للاعبين وهو ما يحدث عادة مع أي فريق، لكن السؤال هل تستمر الصحوة أم لا؟ أما عن أسباب فوز الجزيرة العريض على الإمارات فهي عديدة في مقدمتها كما أكدنا العامل النفسي، إضافة إلى سوء حالة الدفاع الأخضر وتحديداً القلبين هلال سعيد ومحمود حسن، حيث وضح عدم وجود تفاهم بينهما على الإطلاق وأثبت الهدف الأول لنيفيز ذلك بعد التمريرة البينية من سالم علي التي مرت منهما بسهولة كبيرة. وبشكل عام بدا الجزيرة أفضل دفاعياً، ووضح التحفظ التام بعدم الاندفاع والهجوم وبقاء ثنائي الوسط الدفاعي دون تقدم أو زيادة خلف الوسط الهجومي. وفي الشوط الثاني أعطى الهدف الثاني أريحية تامة لأصحاب الأرض ومعه زاد الوسط الدفاعي في العمق الهجومي الأمر الذي شكل عبئاً على دفاع الإمارات السيئ من الأساس وزاد من غلة الأهداف، كما لعبت تبديلات مدرب الجزيرة دوراً مهماً في تسيد اللقاء، خصوصاً تبديل سلطان الشامسي الذي ضاعف من قوة الفريق الهجومية بشكل لافت. كاميلي يصف توقيت الأهداف بـ «القاتل» علي خميس: الفضل للروح العالية أبوظبي (الاتحاد) عبر علي خميس الجنيبي المدير الفني المؤقت للجزيرة عن سعادته بالفوز الكبير والمهم الذي حققه على الإمارات، مشيراً إلى أن الروح القتالية العالية هي سبب الفوز. وتقدم الجنيبي بالشكر من اللاعبين والجهاز المعاون على الجهد الذي بذلوه في الأيام الأخيرة، والتركيز الكبير الذي خاض به اللاعبون اللقاء. وقال خميس: «هذا الفوز يمكن أن نبني عليه في المرحلة المقبلة، وسيسهم في الخروج من الكبوة التي تعرضنا لها نتيجة سوء النتائج، شرط أداء كل المباريات المقبلة بنفس الروح، ويجب أن يضع هذا الفوز خلف ظهره، ويضع كل تركيزه في المباريات المقبلة». وقال الجنيبي: «فوز معنوي بكل المقاييس، والفريق عازم على الاستمرار في هذا المستوى، وقد لعب بشكل متوازن، وظهر عليه التنظيم، وعملنا على ذلك في 4 أيام قبل المباراة، ويحسب لفريقي أنه لم يمنح المنافس أي فرصة لاستغلال المساحات». من جانبه أكد المدرب البرازيلي باولو كاميلي المدير الفني لفريق الإمارات أن فريقه لم يقدم العرض الذي يرضيه أو يرضي الجماهير، وأن الهدف الأول كان بداية الانهيار للإمارات، لأن المباراة كانت تسير متكافئة حتى سجل الجزيرة هدفه الأول قبل نهاية الشوط الأول. وقال كاميلي: «توقيت أهداف الجزيرة لم يساعد فريقي على العودة، لأن الهدف الثاني جاء في بداية الشوط، وهو نفس التوقيت الذي كنا نسعى فيه للعودة، وبشكل عام كنا أفضل في بعض فترات الشوط الأول، ولكن وقعنا في أخطاء لا يجب أن تحدث، ومنها سجل الجزيرة هدفين، ثم فتحنا اللعب للتعويض واتسعت المساحات، فسجل هدفين إضافيين». دقيقة بدقيقة الدقيقة 3 ركنية أولى للإمارات الدقيقة 4 رأسية أحمد ربيع بعيدة عن المرمى الدقيقة 14 تسديدة رودريجو على مرمى الجزيرة الدقيقة 16 تسديدة نيفيز خارج المرمى الدقيقة 30 تسديدة محمد مال الله بلا خطورة على مرمى الجزيرة الدقيقة 33 تصدي رائع من الشاجي حارس الإمارات الدقيقة 38 نيفيز يحرز الهدف الأول للجزيرة الدقيقة 43 هدف ضائع من سالم علي ق 43 الدقيقة 49 هدف الجزيرة الثاني عن طريق علي مبخوت الدقيقة 52 هدف ضائع من أحمد ربيع الدقيقة 70 الهدف الثالث عن طريق سلطان الشامسي الدقيقة 92 الهدف الرابع عن طريق هدف علي مبخوت

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا