• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انطلاقة قوية لبطولة «فزاع» لليولة الكبار

«قرع الجرس» يبهر الجمهور.. و«فرسان الميدان» يستحضرون التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

انطلقت أولى جولات بطولة فزاع لليولة للكبار للموسم 2015-2016، والموسم الحادي عشر من برنامج الميدان، مساء أمس الأول الجمعة، في قلعة الميدان عند البوابة رقم 1 بالقرية العالمية، حيث تبارى أربعة متسابقين، من بين ستة عشر متسابقاً يخوضون التصفيات النهائية للبطولة الحالية. واتسمت منافسات الجولة الأولى بالتنافس الشديد من المتسابقين، واستطاع ثلاثة منهم أن يدقوا الجرس عدة مرات متتالية، بعد أن تمكنوا من رمي السلاح في الهواء لأعلى ارتفاعات تراوحت بين 17,5 و20 متراً، حتى أنه يمكن أن نسميه «جولة دق الجرس» و«منافسة الفرسان».

تعزيز الهوية الوطنية

وأكد عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وراعي بطولات «فزاع» أعطى البطولة الاستمرارية والاستدامة والنجاح طوال الستة عشر عاماً الماضية، مشيرا إلى أن البطولة تزداد تألقاً وقوة عاماً تلو الآخر، وذلك بفضل توجيهات سموه ومتابعته كافة الإجراءات التي يتخذها المركز. وأشاد بن دلموك بالتصميم الجديد لقلعة الميدان، مؤكداً أن التطوير الدائم يأتي انطلاقاً من أهمية هذه التظاهرة الشبابية التي تعزز الهوية الوطنية، وتؤكد استدامة الموروث الشعبي الإماراتي. وأوضحت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات بالمركز، أن «بطولة فزاع لليولة للكبار تقام للعام السادس عشر، بينما يحتفل برنامج الميدان بالنسخة الحادية عشرة، وذلك حرصاً على تخليد الفن الشعبي والتراث الثقافي للدولة. وقالت درويش: «نتمنى أن تكون البطولة هذا الموسم متميزة كعهدها ومليئة بالتحدي وروح المنافسة العالية، وأن يتمكن اليويله من إبراز أفضل ما لديهم أمام الجماهير التي تصوت لهم من جميع دول المنطقة».

لجنة التحكيم

تكونت لجنة التحكيم هذا العام من راشد الخاصوني، وخليفة بن سبعين، وأدخلت اللجنة المنظمة تعديلاً على لجنة التحكيم، يقضي بأن يكون الشاعر الذي تتم استضافته في كل جولة، بمثابة حكم ثالث يسدي النصح للمتسابقين، ويقيم أداءهم، إلا أنه لا يكون له درجات في تقييم المتسابقين، حيث ستوزع الدرجة وهي 50 درجة، بواقع 25 درجة لكل من الخاصوني وابن سبعين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا