• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده        11:27     وزير خارجية الصين: نحتاج لتعزيز قدراتنا العسكرية لحماية مصالحنا         11:30    العلاقات بين المانيا وتركيا "تأثرت بشكل كبير" بالتطورات الاخيرة في انقرة    

‬ضمن ‬أسبوع ‬الشارقة ‬للبطولات ‬العالمية

انطلاق بطولة سباقات الدراجات المائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

انطلقت أمس في الشارقة بطولة العالم لسباقات الدراجات المائية، «جائزة الشارقة الكبرى»، والتي تستضيفها الإمارة للمرة الأولى وتنظمها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بالتعاون مع نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، والتي تأتي ضمن فاعليات أسبوع الشارقة للبطولات العالمية.

وقال خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة إن الهيئة باستضافتها هذه البطولة تُضيف إلى خبرتها ونجاحاتها التي حققتها بتنظيم الجولة الختامية لبطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا1، جائزة الشارقة الكبرى 2015، منذ 16 عاماً، ضمن فاعليات مهرجان الشارقة المائي.

ويشارك في بطولة العالم لسباقات الدراجات المائية 20 متسابقاً من جنسيات مختلفة، وتقام فاعليات الحدث أمس واليوم على بحيرة خالد.

وشهد اليوم الأول للبطولة عدة فاعليات تضمنت تجارب حرة ومنافسات للسيدات وأخرى للرجال، إلى جانب المنافسات المشتركة، كما شهد منافسات العروض الحرة ومنافسات السيدات والرجال، بالإضافة إلى سباق كسر الكيلو.

ويشهد اليوم الختامي للبطولة السباق الرئيسي الأول للبطولة، ويتضمن منافسات السيدات والرجال، إلى جانب منافسات العروض الحرة والمنافسات المشتركة ومراسم التتويج، شهدت فاعليات اليوم الأول إقبالاً جماهيرياً واسعاً للتعرف على البطولة الجديدة في المنطقة ومتابعة مجرياتها وسط أجواء حماسية ممتعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا