• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات تدخل الفرحة إلى قلوبهم

مشاركة «ذوي الاحتياجات الخاصة» تكتب فصلاً في النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

عبادي القوصي (القاهرة)

كتبت مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة جزءاً من النجاح الرائع لماراثون زايد الخيري العالمي في نسخته الثانية بالقاهرة أمس، ولم يكن الهدف في المكسب، بل عكس الإرادة الحديدية التي يتحلى بها اللاعبون، وتقف خلف الأبطال قصص وحكايات تستحق التوقف، ويبقى التأكيد على أن الماراثون يؤدي رسالة إنسانية أيضاً، حيث أسهمت الإمارات في إدخال الفرحة إلى قلوب أصحاب الإرادة الحديدية.

وعلى صعيد السيدات، كشفت شيماء محمد فوزي طلبة، الفائزة بالمركز الأول والميدالية الذهبية لسباق 4 كيلو مترات، عن أنها ستستفيد من الجائزة المالية في تخصيص جزء منها لمرضى الكبد الوبائي، لأن ذلك عمل إنساني رائع، وأنها تقتدي في ذلك بمبادرات إمارات الخير التي لا تتأخر أو تدخر جهداً في دعم ومساندة المحتاجين في أي مكان بالعالم، مشيرة إلى أنها ستستغل باقي المبلغ لإتمام زواجها في شهر فبراير المقبل، وقالت بسعادة بالغة: «سأسلم المتبقي من مكافأة الفوز بالميدالية الذهبية إلى خطيبي للمساهمة في إتمام زواجنا».

وتبلغ شيماء 24 عاماً، وحضرت من كفر الشيخ للمشاركة في الماراثون الخيري، وحضورها هو الأول على الإطلاق، وتنتمي إلى «مؤسسة الحسن»، وعندما علمت أن الإمارات ستنظم النسخة الثانية من الماراثون في القاهرة خلال ديسمبر الحالي، لدعم مرضى الكبد الوبائي، قررت الحضور مع خطيبها محمود عوض «24 عاماً» إلى القاهرة خصيصاً من أجل التواجد في الحدث الكبير، وأضافت شيماء «أنا فخورة أن أرتدي قميصاً يحمل اسم الإمارات والمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، صاحب الأيادي البيضاء، وأنتهز الفرصة لتوجيه الشكر العميق إلى الإمارات قيادة وشعباً». وأشارت إلى أنها تستخدم الكرسي المتحرك منذ 3 سنوات، وتهدي الفوز إلى خطيبها ومؤسسة الحسن، وكما أنها تملك طموحاً كبيراً لمواصلة التفوق.

ومن جانبها أكدت عزيزة عبد العزيز الحاصلة على المركز الثاني، أنها تشارك للمرة الأولى، ومع ذلك أعجبتها فكرة الماراثون لأنها تحمل الطابع الخيري والإنساني، مشيرة إلى أنها حضرت من مدينة طنطا للتواجد في الحدث الكبير، وتشكر اللجنة المنظمة العليا على التنظيم الرائع للماراثون، وتتمنى أن تحصل على المركز الأول في العام المقبل، وستستعد له بقوة، في حين تشارك هدى محمد علي التي حصلت على المركز الثالث للمرة الأولى أيضاً، وتلعب لنادي السلام في مدينة طنطا، وتوجه الشكر إلى الإمارات لدعمها لمشاريع الخير في مصر.

وعلى صعيد الرجال، ارتسمت علامات السعادة الغامرة على وجه محمد سمير سواح الفائز بالمركز الأول، وقال سواح الذي شارك باسم نادي الاتصالات «أشارك في الماراثون للمرة الأولى، وحققت الميدالية الذهبية، وأتمنى أن أحقق الإنجاز نفسه في السنوات المقبلة، وأشكر الإمارات قيادة وشعباً لمبادراتهم الخيرية التي ترسم البسمة على وجوه الملايين في مختلف أرجاء العالم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا