• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللجنة العليا لم تترك شيئاً للمصادفة

الكعبي: سعادتنا غامرة بـ «نجاح» النسخة الثانية للماراثون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

عبادي القوصي (القاهرة)

تحقق الهدف، وبلغ ماراثون زايد الخيري العالمي مبتغاه بنجاح باهر تحقق على أرض الواقع، في ضيافة الشقيقة مصر، بمشاركة قياسية، وسط نجاح تنظيمي منقطع النظير، أثبت أن اللجنة المنظمة العليا برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، ومعه أمل بوشلاخ رئيسة لجنة النسخة الثانية للماراثون في مصر لم تترك شيئاً للصدفة، وجاء التنظيم مواكباً وبقيمة الاسم الذي يحمله، للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وكان الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي الأكثر سعادة بالنجاح الذي تحقق للدورة الثانية للماراثون وقال: «رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لها دور كبير في هذا النجاح الذي تجسد عملياً، من خلال زيادة عدد المشاركين إلى 70 ألف متسابق ومتسابقة، بالإضافة إلى التنسيق الرائع الذي شهدناه بين المؤسسات المختلفة، خاصة وزارات الدفاع والداخلية والشباب والرياضة والصحة».

وأضاف: «الإعلام المصري لعب دوراً مهماً وملحوظاً في النسخة الثانية، من خلال الحملة التي شملت مختلف الوسائل بما فيها الإذاعة، فضلاً عن الشعارات التي رأيناها على الباصات، وفي الطرق، والأهم من ذلك هو سعادتنا بوصول رسالة الماراثون إلى الشعب المصري الذي نبادله حباً بحب، والذي شعرنا إلى أي مدى يقدر المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، وقادة الإمارات وشعبها».

واختتم الكعبي بتقديم الشكر لكل المشاركين في النجاح الذي تحقق، مؤكداً أن النجاح هو الضمانة الأكيدة لاستمرار السباق من عام إلى عام في «أم الدنيا» مصر.

ومن جانبه، أعرب صلاح السلومي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، عن سعادته بالنجاح الذي تحقق للنسخة الثانية في مصر، وقال: «علامات التميز التنظيمي ظهرت بوضوح في كل تفاصيل السباق، من لحظة الانطلاق، حتى تتويج الأبطال، والفضل في ذلك يعود إلى الاحترافية التي تم بها التنسيق وتوزيع الأدوار بين أعضاء فريق العمل في مصر، حيث راجعوا جيداً الدورة الأولى، وحولوا كل التحفظات التي صاحبتها إلى مميزات وإيجابيات، وأكثر ما أسعدني هو زيادة الإقبال على المشاركة من جانب المصريين، بغض النظر عن التسجيل الرسمي في السباق، والإقبال دليل الحب والمودة الكبيرة التي تجمع بين شعبي البلدين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا