• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«لمسة» برازيلية تمنح الخليج الفوز أمام دبي

العروبة يعتلي صدارة «الأولى» بفوز «سداسي» على رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

سيد عثمان وسامي عبدالعظيم (الفجيرة) و(دبي) قفز العروبة إلى صدارة دوري الدرجة الأولى «مؤقتاً» في انتظار استكمال مباريات الجولة الثانية مساء اليوم، مستفيداً من فوزه اللافت أمس على رأس الخيمة 6/&rlm2 بعد مباراة مثيرة من الفريقين على ستاد خليفة بن زايد في مدينة مربح في الفجيرة. ورفع العروبة رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين، بعد تعادله في الجولة الافتتاحية مع كلباء 1/&rlm1 بينما تلقى رأس الخيمة الخسارة الثانية على التوالي بالدوري، وأصبح دون رصيد من النقاط. استحق العروبة الفوز الكبير بعد السيطرة الكبيرة على الملعب، واستفاد من الأفضلية الواضحة في المباراة لحسم النتيجة بالعزيمة القوية والرغبة في اعتلاء الصدارة، وذلك بتألق معظم لاعبيه في المباراة. وسجل أهداف العروبة هيرمان كواو«هاترك» في الدقائق 12 و59 و83 وثنائية للاعب مانجا فرانك في الدقيقتين 85 و88 ودومنيك دا سيلفا في الدقيقة 46، بينما سجل للخيماوي بالي جوني في الدقيقة 64 ومحمد عبدالرحمن في الدقيقة 90، وشهدت المباراة حصول لاعب الخيماوي محمد يوسف الزعابي على البطاقة الحمراء في الدقيقة 84. وفي المباراة الثانية، قاد البرازيلي ميشيل روسيتو فريقه الخليج إلى الفوز على مضيفه دبي بتسجيله هدف الفوز بالوقت بدل الضائع في الدقيقة 91 ضمن الجولة نفسها، بعد مباراة شهدت إهدار بعض الفرص التسجيل المحققة من لاعبي الفريقين على مدار الشوطين، علماً بأنها المواجهة الأولى لدبي في الدوري بعد أن جنبته القرعة خوض المباراة الافتتاحية الأسبوع الماضي، في حين أن الخليج خسر المواجهة الأولى على ملعبه أمام حتا 2/&rlm3، لينجح بتعويض الخسارة الأولى ويضع أول ثلاث نقاط برصيده، وأصبح دبي دون رصيد في انتظار الجولة المقبلة أمام مضيفه اتحاد كلباء، بينما يواجه الخليج ضيفه الذيد بالجولة نفسها. وشهد الشوط الأول من المباراة محاولات مكثفة من لاعبي دبي لتهديد مرمى ناصر مسعود حارس الخليج بفضل التنسيق الإيجابي بين لاعبي الوسط والهجوم، لكن المحاولات لم تسفر عن شيء بسبب الصلابة القوية لمدافعي الخليج في الحد من المحاولات الهجومية للاعبي دبي والاعتماد على التكتيك المتوازن في الملعب واستغلال المحاولات المعاكسة لتهديد مرمى يوسف أحمد. ولم يتغير المشهد كثيراً في الشوط الثاني، خصوصاً مع تعاظم الرغبة الهجومية الكبيرة من الفريقين والتكافؤ الواضح في المستوى الفني، لكن الأمور راوحت مكانها رغم التدخلات الفنية من المدربين العجماني ورينيه كروز لمنح الحيوية المطلوبة في المحاولات الهجومية، إذ كانت الفرصة التي حصل عليها اللاعب دييجو مهاجم الخليج كفيلة بمنح فريقه الأفضلية في النتيجة لكن الكرة ضلت طريقها إلى المرمى. وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة أكثر من محاولة لحسم النتيجة لينجح اللاعب ميشيل روسيتو في خطف هدف الفوز بلمسة «السامبا» مانحاً فريقه ثلاث نقاط غالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا