• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هادي يتعهد ببناء قوات وطنية عصرية تمثل اليمن الاتحادي الجديد

قواتنا المسلحة تخرج الدفعة الثانية من نواة الجيش اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

عدن (الاتحاد، وام)

شهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس في عدن حفل تخريج الدفعة الثانية من دورة تأهيل وتدريب أفراد المقاومة البالغ عددها أكثر من 1000 جندي، خضعوا لتدريبات مكثفة من قبل القوات المسلحة الإماراتية في مختلف التخصصات للانضمام إلى القوات المسلحة التابعة للشرعية في اليمن. وأشاد هادي في كلمة بالمناسبة بجهود ودور شباب المقاومة والمكانة التي وصلوا إليها بعد خضوعهم لبرنامج تدريبي مكثف من جانب القوات المسلحة الإماراتية، وقال «إن قطرات العرق في ميدان التدريب توفر الدماء في ميدان المعركة»، مشيدا بدور فريق التدريب بمختلف عناصره الذي يخوض مع اليمنيين معارك الدفاع عن الوطن وأعراض وكرامة الإنسان في مواجهة ميليشيا الحوثي وصالح ومشروعها الظلامي الفئوي المناطقي الضيق».

وخاطب هادي الخريجين قائلا «إنكم اليوم تمثلون نواة الجيش الوطني الحق الذي ولاؤه لله والوطن وليس لفرد أو لأصحاب المشاريع الصغيرة»، مشيرا إلى أن المتخرجين الملتحقين بالجيش سيخضعون مستقبلا لمزيد من الدورات التدريبية وصولا إلى بناء جيش وطني خالٍ من العقد ورواسب الماضي البغيضة، جيش وطني عصري يمثل اليمن الاتحادي الجديد.

وأشاد بالمستوى العالي الذي أظهره المقاتلون الشباب من خلال لوحات التخرج الاستعراضية التي رسموها وأجادوا تأديتها بصورة مبهرة عكست مستوى الإعداد واللياقة والروح المعنوية التي يتمتعون بها. ولفت إلى المهام المناطة بالخريجين على صعيد الواقع العملي والميداني في مواجهة قوى الشر والطغيان التي تتلبس بأشكال وأوجه مختلفة لزعزعة الأمن والاستقرار.

وقال الرئيس اليمني الذي كرم أوائل الخريجين موجها بترقيتهم إلى رتبة مساعد أول وعددهم سبعة أفراد «ستنتصرون حتما على تلك القوى التي تحمل أجندة دخيلة على وطننا ومجتمعنا وعقيدتنا لخدمة أطراف خارجية من خلال عملها بالوكالة لتدمير البلد واستعداء محيطنا وعمقنا الأخوي والاستراتيجي العربي، ولكن في النهاية سننتصر لأننا أصحاب قضية وندافع عن مصير أمة ومستقبل بلد ويرفض أبناؤه الأفكار الدخيلة ومصيرها في النهاية الزوال».

وقدم الخريجون خلال الحفل الذي حضره اللواء الركن أحمد سيف اليافعي قائد المنطقة الرابعة في القوات المسلحة اليمنية، والعميد ناصر مشبب العتيبي قائد قوة الواجب لقوات التحالف وعدد كبير من الضباط في القوات المسلحة في البلدين عرضا عسكريا أظهر جاهزيتهم للذود عن تراب اليمن وحياضه ومقدرات الدولة، كما عكس مهاراتهم ومستوى تأهيلهم في التخصصات كافة بجانب الروح المعنوية العالية التي جسدت مدى ولائهم وانتمائهم وحبهم لخدمة بلدهم والتضحية من أجله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض