• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تدشين قسمي الحوادث والطوارئ في مستشفى الجمهورية في عدن

الهلال الأحمر الإماراتي تواصل تأهيل أقدم مستشفيات اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

عدن(الاتحاد)

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي،أمس، العمل في مشروع إعادة تأهيل قسمي الحوادث والطوارئ في مستشفى الجمهورية العام فيس مدينة عدن، أحد أعرق وأقدم المستشفيات اليمنية، وذلك في إطار الجهود الإنسانية لإعادة إنعاش قطاع الصحة الذي تضرر خلال الحرب على المدينة من قبل المتمردين. ووضع مدير صحة عدن الدكتور الخصر ناصر لصور ومعه مدير المستشفى الدكتور علي عبدالله صالح حجر الأساس لبدء العمل في إعادة تأهيل القسمين اللذين يندرجان ضمن مشروع شامل لإعادة تأهيله .

ويعد مستشفى الجمهورية أو كما يطلق عليه الأهالي مستشفى الملكة إليزابيث من أقدم المرافق الطبية على مستوى الجزيرة العربية، حيث تم وضع حجر أساسه في 27 أبريل 1954م، وتتبنى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي منذ أكتوبر العام الماضي إعادة تأهيله وترميمه بشكل متكامل عبر عدة مراحل. أوضح مدير الصحة أن الأشقاء في الإمارات يولون قطاع الصحة اهتماماً كبيراً من خلال جملة المشاريع التي تبنوها لإنعاش هذا القطاع وإعادته للحياة.

وأضاف «مشروع تأهيل قسمي الطوارئ والحوادث يأتي متزامنا مع استكمال الهيئة لأعمال التأهيل في المبنى الرئيس للمستشفى والعيادات الأخرى ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع خلال فترة لا تتجاوز شهراً ونصف، وسيكون القسمان مستعدين لاستقبال المرضى بشكل متكامل ، مشيراً إلى إن المرحلة الأولى من تأهيل المستشفى تمر بعدة مراحل، حيث جرى تأهيل مبنى العيادات الخارجية وعدداً من الأقسام في المرحلة الأولى، وتم خلالها توفير 120 سريراً فيما المرحلة الثانية التي يجري العمل فيها ستوفر 200 سرير، مضيفا« إن الهلال الأحمر الإماراتي قدم الكثير لقطاع الصحة في المدينة لعودة العمل وتقديم الخدمات والرعاية الطبية للمواطنين، ناهيك عن الكميات الكبيرة من الأدوية وسيارات الإسعاف والأدوات الطبية المختلفة التي تم رفد المرافق الصحية بها خلال الفترة الماضية. وتعرض مستشفى الجمهورية خلال الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح للقصف، مما أدى إلى إغلاقه بشكل نهائي في أبريل 2015، وأعيد افتتاحه في منتصف ديسمبر من ذات العام عقب الانتهاء من المرحلة الأولى من أعمال الصيانة والتأهيل الذي تبنته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا