• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» ترصد المصافحة بين بلاتر وعلي بن الحسين

لقاء «الصدفة» يكشف تصدع العلاقة بين الطرفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

سيدني (الاتحاد)

رصدت «الاتحاد» قبل مباراة الدور النهائي لبطولة أمم آسيا لكرة القدم في أستراليا أمس، أول لقاء يجمع السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والأمير علي بن الحسين نائب رئيس «الفيفا» رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، بعد تقديم الأخير أوراق ترشحه لانتخابات «الفيفا» رسمياً.

وجرى اللقاء الذي افتقد إلى الحرارة بفندق «فور سيزون» مقر إقامة وفود الاتحاد الآسيوي وضيوف البطولة، وجمعت الصدفة بلاتر وعلي بن الحسين ببهو الفندق خلال استعدادهما للذهاب إلى الملعب ومشاهدة المباراة، حيث كان اللقاء بارداً، ما عكس الجفاء الكبير بين الطرفين، وتصدع العلاقة بشكل كبير بعد ترشح الأمير علي بن الحسين لخوض انتخابات الفيفا. وكان الموقف على درجة كبيرة من الإحراج عندما كان الأمير علي بن الحسين مع الوفد المرافق له بصدد الحديث ببهو الفندق، وليس بعيداً عنه كان جوزيف بلاتر يلبي طلب البعض في التقاط صور تذكارية معه، حيث تردد الطرفان في إلقاء التحية، إلى أن بادر الأمير علي بالتوجه إلى رئيس الفيفا وصافحه لثوان معدودات دون أن يتبادلا الحديث أو أي عبارات المجاملة خلال اللقاء، على الرغم من العلاقة القديمة التي تجمع بين الطرفين، واللقاءات الكثيرة التي جمعت بينهما في السابق، وزيارة بلاتر للأردن في العديد من المرات.

وكشف اللقاء البارد عن الحساسية الكبيرة التي أحدثها ترشح الأمير علي بن الحسين لمنافسة بلاتر، خاصة وأن رئيس «الفيفا» كان قد تلقى وعداً من الاتحاد الآسيوي في كونجرس البرازيل الصيف الماضي بدعمه للاستمرار على رأس الفيفا لأربع سنوات جديدة. وللإشارة فإن الأمير علي بن الحسين أوضح في بيان له أمس، أنه تقدم بطلب ترشحه وأنه نال التأييد الضروري له، وقال: حملة الترشح للانتخابات على رئاسة الفيفا دخلت مرحلة جديدة، عدد المرشحين يشير لرغبة أكيدة في التغيير، من الضروري أن يجرى النقاش ويتم التوصل لاتفاق جماعي في الآراء حول القضايا الأساسية.

وعقد الأمير علي بن الحسين أمس العديد من اللقاءات مع مسؤولين بالاتحاد الآسيوي، وعدد من رؤساء الاتحادات التي حضرت نهائي البطولة الآسيوية بهدف إطلاعهم على مرتكزاته في الترشح لانتخابات الفيفا وأهدافه من ذلك، وبالتالي السعي إلى كسب المؤيدين له من الآن.

بدوره تواجد بلاتر بأستراليا قبل نهائي البطولة الآسيوية بثلاثة أيام، وحرص على الوصول مبكراً، وعقد سلسلة من الاجتماعات السرية مع رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم، وعدد من مسؤولي الاتحاد الآسيوي بهدف التأكد من عدم وجد تغير في مواقفهم، وأيضاً التنسيق حول المرحلة المقبلة في ظل تزايد عدد المترشحين لمنافسته على منصب رئيس الفيفا.

يذكر أن السويسري جوزيف بلاتر البالغ من العمر 78 عاماً، يسعى لفترة رئاسة خامسة للفيفا، بتأييد قوي من آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية، حيث يعول على العمل الذي قام به خلال الفترة الماضية، والمتمثل في منح «الفيفا» خلال فترة رئاسته حق استضافة بطولة كأس العالم لكل من كوريا الجنوبية واليابان، وكذلك جنوب أفريقيا والبرازيل، إلا أن المعارضة التي يواجهها هي من أوروبا التي تضم العديد من الاتحادات الرافضة لاستمراره في مقدمتها إنجلترا بعد منح حق استضافة المونديال إلى قطر 2022.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا