• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإمارات تترأس جلسات الأمم المتحدة لمراجعة نتائج قمة مجتمع المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

نيويورك (وام)

ترأست دولة الإمارات وجمهورية لاتفيا جلسات الأمم المتحدة لاستعراض ومراجعة نتائج القمة العالمية لمجتمع المعلومات بعد مرور 10 سنوات.

وأقرت المراجعة طموحات جديدة في مجال تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى العالمي والاتفاق على سبيل مشترك، للمضي قدماً نحو تحقيق مجتمع معلومات شامل وتنموي المنحى محوره الناس.

وقالت السفيرة لانا نسيبة مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة، التي ترأست الاجتماعات بالشراكة مع السفير يانيس ماريكس المندوب الدائم للاتفيا، إن عملية المراجعة التي دامت ستة أشهر بمشاركة ممثلين عن 193 دولة عضو في الأمم المتحدة، فضلاً عن أصحاب المصلحة غير الحكوميين، وذلك من أجل تقييم التقدم المحرز في ميدان تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات منذ انعقاد القمتين العالميتين الأولى والثانية لمجتمع المعلومات خلال عامي 2003 و2005 في جنيف وتونس، إضافة إلى مواجهة التحديات الجديدة في هذا المجال. وأضافت مندوبة الدولة، في بيانها أمام المشاركين في الاستعراض الدولي الهام، أن التعاون القوي مع مجتمع أصحاب المصلحة المتعددين منذ اعتماد جدول أعمال تونس عام 2005 أسهم في إثراء هذه العملية بقدر كبير، منوهة بأن دولة الإمارات أدركت منذ وقت طويل إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها عاملاً رئيساً في تحقيق التنمية.

وقالت: إن تجربتنا الوطنية تبين قدرة هذه التكنولوجيا في الابتكار والتحول الاقتصادي.

مذكرة بأنه يتعذر على العديد من الناس في العالم حتى الآن الوصول إلى هذه الإمكانيات. وأكدت أن السنوات العشرة الماضية خلقت تحديات جديدة أمام قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولا سيما في مجال إساءة استخدام الإنترنت وبصورة متزايدة من قبل الجماعات المتطرفة والإرهابيين.

وأشارت إلى استخدام الشبكات المتطرفة - لمرات عدة - الإنترنت لأغراض دعائية والتجنيد في صفوفها، مما فسح المجال لوصولها السريع والواسع إلى الفئات السكانية الضعيفة..وهو الأمر الذي شددت على ضرورة إيقافه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا