• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الظفرة يكسب الروح الجديدة والأهلي يحقق المطلوب

كوزمين: دفعنا بالثنائي ريبيرو وليما كي لا نفقد اللقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

كشف الظفرة عن مجموعة شابة قادرة على تحقيق الإضافة المطلوبة مع الفريق متى ما وجدت الفرصة في مباراته مع الأهلي أمس الأول على استاد حمدان بن زايد في الغربية، وقدم «فارس الغربية» مردوداً جيداً أحرج به وصيف آسيا خلال المباراة، والذي لولا تدخلات أولاريو كوزمين مدرب «الفرسان» في الشوط الثاني، لضاعت عليه فرصة الوصول إلى المربع الذهبي لكأس الخليج العربي.

واعترف كوزمين نفسه في المؤتمر الصحفي بأن تراجع مستوى فريقه أجبره على الدفع بالبرازيليين إيفرتون ريبيرو ورودريجو ليما مع بداية الشوط الثاني والفريق متأخر بهدف من أجل تغيير النتيجة، وحتى لا يفقد الأهلي فرصة التأهل إلى نصف نهائي المسابقة.

وقال: «من الصعب الحديث عن المباراة، فقد لعبنا دقائق قليلة وأضعنا وقتاً أكثر، والأهلي يمر بمرحلة صعبة، بعد ضغط المشاركات في الفترة السابقة، وفي هذه المباراة حاولت منح اللاعبين الذين لم يشاركوا من قبل الفرصة، وإراحة الذين أرهقوا من المشاركات الكثيرة حتى لا نفقدهم مثل وليد عباس وريبيرو وهيكل، لكن المستوى لم يكن في الشكل المطلوب لذلك أجبرت على إجراء بعض التغييرات في الشوط الثاني حتى لا نفقد المباراة وقد تحقق المطلوب بالتعادل والتأهل. وعن المغامرة بعدم الدفع بمفاتيح لعب مهمين من البداية في مباراة مصيرية وحاسمة للفريق، قال: «جميع اللاعبين ضمن قائمة الفريق، والمجموعة التي شاركت لا تنقصها المهارة أو القدرة على تقديم المستوى الجيد، كما أنهم يجب أن يجدوا الفرصة حتى ولو كانت هناك مخاطر، وأعتقد أن اللاعبين عندما رأوا المنافس يلعب بالصف الثاني، استسهلوا الأمر، وهذا انعكس على اللياقة الذهنية، وبالتالي للظهور في المستوى الذي شاهدناه في الشوط الأول من اللقاء». من جانبه، ذهب محمد قويض مدرب الظفرة في ذات اتجاه مدرب الأهلي فيما يتعلق بالتشكيلة، وقال: «المباراة كانت تحصيل حاصل ولا تعنينا نتيجتها، لذلك كان الدفع بمجموعة كبيرة من الشباب الذين لم يشاركوا في المباريات، للوقوف على مستواهم، خاصة أننا مقبلون على فترة الانتقالات الشتوية، وستكون هناك استقطابات في عدد من المراكز التي يحتاجها الفريق، والفريق لعب بروح عالية ونفذ اللاعبون الواجبات المطلوبة منهم وتقدمنا بهدف في المباراة كما أضعنا أكثر من فرصة، وهذا هو الأسلوب الذي سنلعب به مباراتينا المقبلتين بالدوري أمام الشباب والجزيرة». وتابع: «بعد دخول ريبيرو وليما كنا متأكدين من أن الأهلي سيسجل، لكننا سعينا لتأخير استقبال هدف قدر الإمكان، وحذرت اللاعبين كثيراً خلال التدريبات من خطورة المنافس في الضربات الثابتة، لكننا وقعنا في المحظور، ونجح الأهلي من التعادل من ضربة ثابتة، وبشكل عام قدم الفريق مردوداً جيداً، وأظهر قدرة على تنفيذ الأسلوب الذي سنعتمده في الفترة المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا