• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شبكة «إي إس بي إن» العالمية:

الواعد ضرغام أفضل مدافع أيسر في القارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

خطف المدافع الأيسر ضرغام إسماعيل لاعب المنتخب العراقي الشاب الأنظار بقوة في كأس آسيا، مما جعله يقتحم دائرة أفضل اللاعبين في البطولة القارية، ويحظى بشرف دخول التشكيلة المثالية لنجوم البطولة وفقاً لاختيار شبكة «إي إس بي إن» العالمية، وهو اللاعب العربي الوحيد من خارج دائرة الثلاثي الإماراتي مهند العنزي، وعمر عبد الرحمن، وعلي مبخوت الذي نال هذا التقدير الكبير، وهي خطوة جيدة في مسيرته الكروية، خاصة أنه يبلغ 20 عاماً، ولديه مستقبل كروي كبير.

وقال تقرير «إي إس بي إن» عنه: «إنه المدافع الأيسر الأفضل في البطولة، ابن الـ20 يقوم بمسؤولياته الدفاعية بكفاءة، ولديه قدرات هجومية ومهارات لافتة جعلته يساند الهجوم طوال المباريات التي شارك بها، وجذب ضرغام الأنظار في القارة الآسيوية، وقد يكون أحد اللاعبين الذين يتلقون عروضاً احترافية، خاصة أنه ما زال صغيراً، ويلعب لفريق الشرطة العراقي، وعلى الرغم من حداثة عهده بالبطولات والمباريات الكبيرة، إلا أنه تصدى لركلة جزاء في توقيت صعب أمام إيران، وسجلها في الدقيقة 116، مما يؤكد قوته الذهنية، ووجود علامات للنضج المبكر على هذا اللاعب الشاب».

وتضم التشكيلة كلا من جين هيون «حارس أستراليا» وللدفاع الرباعي درغام اسماعيل داوود اللاعب العراقي كمدافع أيسر، ومهند العنزي، والأسترالي ساينسبوري، والكوري دو ري مدافع أيمن، وفي منتصف الملعب الكوري سون هيونج مين، ولونجو الأسترالي، وكي سونج يونج الكوري الجنوبي، ثم عمر عبد الرحمن كلاعب وسط مهاجم، وأمامه تيم كاهيل وعلي مبخوت للهجوم

وقال ضرغام إسماعيل لموقع «كووورة»: «لقد كانت كل المؤشرات الإدارية والفنية والنفسية والمعنوية تقود إلى أن المنتخب لن يكون بمقدوره عبور الدور الأول بسبب تواجده مع محاربي الساموراي ومنتخب النشامى الأردني والمنتخب الفلسطيني المتطور جداً». وأضاف اللاعب الشاب: «أبناء المنتخب الوطني العراقي وبقيادة المدرب راضي شنيشل ومستشاري الخبرة يحيى علوان ونزار اشرف تمكنوا من قلب كل التوقعات ووصلوا إلى دور الأربعة من البطولة وهو شيء أشبه ما يكون بالحلم عندما كنا في العاصمة العراقية بغداد وقبل السفر لأستراليا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا