• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

سفارة الدولــة في مدريد تنظم مشروعاً ثقافياً في قرطبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2018

مدريد (وام)

نظمت سفارة الدولة في مدريد، بالتعاون مع مؤسسة «البيت العربي»، التابع لوزارة الخارجية الإسبانية، مشروعاً ثقافياً إماراتياً، أمس الأول، تضمن عرض مجموعة أفلام إماراتية بعد ترجمتها إلى اللغة الإسبانية، في مقر «البيت العربي» بقرطبة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

وتعتبر الأفلام فرصة حقيقية لنشر وتقديم السينما الإماراتية إلى الجمهور الإسباني، وإبراز التطور الكبير الذي يشهده الفن السابع، وتطور بعض الصناعات الثقافية في دولة الإمارات، والتي نجحت بشكل كبير في احتلال مكانة متميزة في مشهد الفن والثقافة العالمية.

وجاء تقديم مجموعة أفلام إماراتية إلى الجمهور الإسباني بلغته الأصل، ضمن سلسلة من الأنشطة الثقافية التي تنظمها سفارة الدولة في مدريد، لتقديمها في أكثر من مدينة إسبانية.

وتضم سلسلة الأفلام التي يتم عرضها حالياً في مدينة قرطبة الإسبانية فيلم «حجاب» للمخرجة الإماراتية نهلة الفهد، والمخرج السوري مازن خيرات، والمخرج البريطاني أوفيديو سالازار، وفيلمي «حمامة» و»سماء قريبة» للمخرجة الإماراتية نجوم الغانم، وفيلم «دار الحي» للمخرج الإماراتي علي مصطفى، إلى جانب فيلم «ناني» للمخرج البريطاني بول جيمس، الذي اعتمد فيه على فكرة الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان كمحاولة جديدة لكشف حياة المربيات البريطانيات في الإمارات.

جدير بالذكر، أن «البيت العربي» هو مؤسسة إسبانية كبيرة، تابعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية، هدفها الرئيس تعزيز وتوطيد العلاقات بين المملكة الإسبانية والدول العربية في المجالات كافة، من خلال الأنشطة الثقافية والتعليمية والعلمية والاقتصادية، فضلاً عن تعزيز المعرفة والمعلومات والتحليل والحوار والنقاش حول واقع المجتمعات العربية. ولذلك، فإن عرض تلك الأعمال السينمائية في إسبانيا يشكل فرصة كبيرة للمساهمة في نشر الثقافة السينمائية الإماراتية في المملكة الإسبانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا