• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..مستجدات أمن الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

الاتحاد

مستجدات أمن الخليج

يرى د. محمد العسومي أنه مع تطوير القوى الناعمة الخليجية أضحى مسألة في غاية الأهمية، فالدور الإعلامي وما يتضمنه من دور لوسائل التواصل الاجتماعي، يزداد حدة يوماً بعد يوم. أحسن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومركز أكسفورد للدراسات الإسلامية اختيار موضوع ندوة هذا العام، والتي عقدت بداية الأسبوع الجاري حول «أمن الخليج العربي»، فالأوضاع في المنطقة تسير نحو المزيد من التعقيد لأكثر من سبب، فأولاً هناك التدخلات الإيرانية التي لا تتوقف في الشؤون الداخلية لدول المجلس واستمرار احتلالها لجزر الإمارات الثلاث ودعمها لانقلاب «الحوثي» في اليمن.

وثانياً هناك استغلال بعض الأطراف المحلية والخارجية لبعض الإجراءات التي تتخذها دول المجلس لدعم أوضاعها المالية بعد انهيار أسعار النفط، بما في ذلك القيام ببعض الإصلاحات التي تشكل أهمية كبيرة لاستقرار الأوضاع الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل، وهي تغيرات إيجابية يتم تحريفها بهدف التحريض الرخيص، وثالثاً تأتي الحملات الإعلامية التي تستهدف دول المجلس من أكثر من طرف، بما فيهم حلفاء الأمس، محملين الخليجيين العديد من التبعات التي لا علاقة لهم بها، ففي الأسبوع الماضي نشرت إحدى الصحف البريطانية مقالاً حملت فيه دول المجلس مسؤولية التغيير المناخي! علماً بأن أكبر مُصدّر لغاز ثاني أكسيد الكربون، هي الولايات المتحدة التي يشكل اقتصادها 20% من حجم الاقتصاد العالمي.

وفي فترة سابقة، اتهمت دول المجلس بأنها لا تقوم بما يلزم لاستقبال اللاجئين السوريين، في الوقت الذي يقيم على أراضيها أكبر جالية سورية مقارنة بأي مكان آخر في العالم، منها 250 ألف في دولة الإمارات ومثيلهم بالكويت، وأكثر من مليون في السعودية ليتجاوز العدد الإجمالي مليوني مقيم، وهو يفوق الأعداد التي استقبلها الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال. هذه مجرد أمثلة لحملات إعلامية تستهدف دول المجلس، وتستخدم فيها وسائل التواصل الاجتماعي بصورة خبيثة ومشوهة، إذ لا نستبعد أن تقوم إحدى هذه الجهات وتلقي باللائمة على دول المجلس في انقراض الديناصورات قبل ملايين السنين!

كوريا الشمالية.. إعادة تقييم القدرات الصاروخية

يرى "ناه ليانج توانج " أنه بعد إجراء تجربة على إطلاق صاروخ باليستي من على ظهر غواصة، في شهر مايو الماضي، أجرت كوريا الشمالية نهاية الشهر الماضي، تجربة أخرى، أكثر طموحاً، لإطلاق صاروخ من تحت سطح الماء من نوع Bukkeukseong-1. التجربة أجريت من منصة عائمة- وهو ما يؤشر إلى أن بيونج يانج تفتقر إلى الثقة أو القدرة على إجراء تجربة إطلاق صاروخ كاملة المواصفات من تحت الماء- لكنها أخفقت، حيث تم رصد أجزاء من بقايا الصاروخ طافية في مياه بحر اليابان.
... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا