• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن المبادرات الثقافية والإعلامية الأكثر تأثيراً في المجتمعات

ياو مينج: أبوظبي جاءت بالعالم إلى «العرب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد العملاق الصيني ياو مينج نجم فريق هيوستن روكتس الأميركي لكرة السلة السابق، وسفير لجنة التحكيم لجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية العالمية، أن أبوظبي تجاوزت مرحلة الترويج لنفسها، في إشارة إلى جائزة اللؤلؤة كما يراها لم يكن هدفها أن يظل اسم أبوظبي يتردد في صحف وإعلام العالم، بل كان الهدف وفقاً لرؤيته الخاصة أن يأتي العالم إلى أبوظبي، وهو ما تحقق فعلياً من خلال تقدم 800 صحفي رياضي عالمي للمشاركة بأعمالهم في الجائزة.

وفي حوار مع «الاتحاد» قال العملاق الذي يبلغ طول قامته 2.29 سم: «الأفكار والمبادرات الثقافية والإعلامية هي الأكثر تأثيراً في العالم، وما أثار إعجابي في فكرة ومبادرة جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية العالمية أنها لا تقدم أبوظبي للعالم فحسب، بل منحت الفرصة لأبوظبي لكي تأتي بالعالم إلى العرب، ما أعنيه أنه يتعين على الإعلاميين العرب أن يستفيدوا جيداً من الأعمال التي تقدمت للمنافسة على اللقب، الآن أصبح لدى العرب فرصة ذهبية لفهم العالم بصورة أفضل وأكثر وضوحاً».

وتابع العملاق الصيني: «أبوظبي وجهة سياحية وثقافية عالمية، ومن ثم لم يكن غريباً عليها أن تقدم للعالم هذه الجائزة، تجربتي الشخصية هنا تؤكد أن عاصمة الإمارات هي الأجدر للقيام بهذا الدور، أعتقد أنني لن أضيف جديداً إذا تحدثت عن التنظيم الرائع، وكرم الضيافة، إنه أمر يشعر به جميع المشاركين في جائزة اللؤلؤة والضيوف بشكل عام».

وبالانتقال للحديث حول علاقته بالصحافة والإعلام بشكل عام، قال مينج: «لقد ذكرت في محاضرتي إن علاقة نجوم الرياضة بالصحافة هي أقرب ما تكون للزواج، حيث لا يمكن لكل طرف أن يتجاهل الآخر أو لا يعترف بتأثيره في حياته، على الرغم من حدوث بعض الخلافات والعواصف لسبب أو لآخر».

وأكمل رؤيته للصحافة ودورها قائلاً في مقابلة أمام الحضور وضيوف جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية العالمية فقال: «بالطبع اختلف دور الصحافة الرياضية وطريقة عملها في الوقت الراهن عما سبق، لقد كان الاهتمام سابقاً ينصب على أداء الرياضي، وتقييم هذا الأداء بعيداً عن تناول أي جانب آخر في حياته، ولكن الآن أصبحت النبرة الأكثر سيطرة هي الإثارة وتناول قضايا تبدو بعيدة في كثير من الأحيان عن أداء الرياضي، أعتقد أن مواقع التواصل الاجتماعي لها تأثير ما في ذلك، فالصحفي الآن يشعر بالمنافسة مع تلك المواقع، ومن ثم قد يفعل أي شيء لتقديم مادة أكثر جذباً للقارئ». واستعاد العملاق الصيني بعض المواقف التي واجهته مع الصحفيين، قائلاً: «لقد واجهت بعض التساؤلات المكررة عن طول قامتي وتفاصيل حياتي، وكيف أجلس في الطائرة؟ أو كيف أنام على فراشي؟ مثل هذه الأمور تكررت كثيراً، صحيح أنني أحاول ألا أكون عصبياً في التعامل مع الإعلام، ولكنني في بعض الأحيان أشعر بأن الأمور قد تخرج عن نطاق السيطرة، ما أعنيه أنه يتوجب على الصحفي أن يكون ذكياً، لا أرى أن هناك أي مبرر لكي أواجه مثل هذه التساؤلات، يمكن للصحفي ببساطة أن يعثر على الكثير من المعلومات عن طول قامتي وغيرها من التفاصيل من خلال الإنترنت، ومن ثم يتوجب عليه أن يواجهني بتساؤلات أكثر أهمية له وللقارئ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا