• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البرلمان العربي: التحالف مطلب شعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

القاهرة (وام) أشاد معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي بتشكيل التحالف الإسلامي المكون من 34 دولة لمحاربة الإرهاب الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية. وقال الجروان في بيان أصدره أمس إن هذا التحالف الإسلامي ضد الإرهاب كان مطلباً شعبياً تحقق على أيدي القيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية وباقي الدول الإسلامية التي نجحت في توحيد صفوف الإسلام والمسلمين ضد هذه الظاهرة الظلامية والهدامة. وأشاد بإنشاء مكتب عمليات في الرياض يتولى التنسيق من أجل عمل إسلامي موحد ضد كافة أشكال الإرهاب وفي مختلف بقاع العالم الإسلامي مؤكداً أن سياسة التحالف الإسلامي في محاربة الإرهاب على كافة الصعد العسكرية والفكرية والإعلامية هي أفضل السبل للقضاء على الإرهاب. وأشار الجروان إلى أن البرلمان العربي كان قد طالب بمثل هذا التحرك، وقال إن تحقيق هذا التحالف على أرض الواقع يثلج صدور الشعوب العربية والإسلامية التي تتوسم فيه خيراً بهدف اجتثاث جذور الإرهاب والقضاء عليه نهائياً لما سببه بأفكاره الدخيلة من أضرار عادت على الإسلام والمسلمين. وأكد الجروان أن البرلمان العربي لن يدخر جهداً في دعم هذا التحالف بكل ما أوتي من إمكانيات، داعياً إلى توسيع دائرة التعاون لتشمل مختلف الدول الصديقة في العالم لدعم مساعي هذا التحالف في حربه الشاملة على الإرهاب. الدستور العماني يحظر المشاركة في تحالفات خارج «التعاون» مسقط (وكالات) قال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في أول تعليق له على عدم مشاركة مسقط في التحالف الإسلامي العسكري، إن القوات المسلحة العمانية وفقاً لدستور البلاد محظورة من المشاركة في تجمعات أمنية خارج مجلس التعاون الخليجي. وقال بن علوي إن قرار حظر القوات موجود في الدستور العماني، وبالتالي لا يمكن لنا أن نتدخل في مثل هذه التجمعات الأمنية. ويذكر أن عمان لم تشارك في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن. موسكو: لا تعليق على التحالف موسكو (د ب أ) رفض الكرملين أمس التعليق على إعلان إنشاء التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب، وأكد في الوقت نفسه على إيجابية توحيد الجهود في محاربة الإرهاب. وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية:«لم تتوافر بعد لدينا المعلومات التفصيلية التي نحتاجها: ممن يتشكل التحالف؟ وما هي أهدافه؟ وبأي شكل سيحارب الإرهاب؟». ونقلت قناة «روسيا اليوم» عنه القول: «توحيد الجهود في محاربة الإرهاب بكافة أشكاله ظاهرة إيجابية طبعا». القاهرة: لا علاقة بين التحالف والقوة العربية القاهرة (د ب أ) نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد وجود علاقة بين التحالف الإسلامي ضد الإرهاب الذي شكلته السعودية ومقترح إنشاء قوة عربية مشتركة. وجاء في تعليق من وزارة الخارجية المصرية «أن هناك اختلافاً بين الطرحين، فالتحالف الإسلامي يستهدف مكافحة الإرهاب فقط، أما القوة العربية المشتركة فهي تتعامل مع التحديات التي تواجه الأمن القومى العربي بمختلف أشكالها، وفى النطاق العربي فقط». وقال المتحدث «إن مصر تدعم كل جهد يستهدف مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، لاسيما إذا كان هذا الجهد إسلامياً أو عربياً، فهي تدعمه وتكون جزءاً منه». النجيفي يدعو بغداد للانضمام بغداد (د ب أ) دعت كتلة «متحدون للإصلاح» بزعامة أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي السابق أمس الحكومة العراقية إلى الانضمام الفوري إلى التحالف العسكري الإسلامي. وذكرت الكتلة، في بيان أن «ائتلاف متحدون للإصلاح يرى في التحالف رداً إيجابياً على استفحال الإرهاب وتشويه قيم الإسلام السمحاء، وهو إذ يحشد الطاقات الإسلامية وبخاصة العسكرية منها». وأوضحت أن «تجميع طاقات وقدرات الدول الإسلامية يوجه رسالة غاية في الوضوح إلى المجتمع الدولي بأن الدين الإسلامي الحنيف بريء من فعل الإرهابيين الغارق في الجريمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا