• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

رسم صورة قاتمة للعالم والشرق الأوسط

وليم هيج:أميركا تتملص من نزاعات الشرق الأوسط.. وروسيا وإيران تملأن الفراغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

محمود خليل (دبي):

رسم وليم هيج وزير خارجية بريطانيا السابق صورة قاتمة لحالة العالم، والعالم العربي في العام المقبل 2016 من خلال تسليطه الضوء على أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية التي تخللها العام الجاري في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وقال خلال الجلسة التي خصصت لاستشراف الوضع السياسي في العالم والمنطقة، إن الأوضاع في العالم والمنطقة خلال العام المقبل ستكون مشابهة إلى حد كبير مع ما شهده العالم العام الجاري من أحداث، معرباً عن اعتقاده بأن الأمور ستزداد سوءاً، خصوصاً في أوروبا التي رأى أن حالة الركود الاقتصادي ستعم جميع بلدانها، بما يصبح من الضروري على تلك الدول أن تعمد إلى إجراء إصلاحات اقتصادية.

وقال إن استمرار حالة الركود في أوروبا سيجعل من الصعب على بلد مثل إيطاليا الاستمرار في منطقة اليورو، لكنه استبعد أن تشهد أوروبا انهياراً في حين سيفضي هذا الوضع إلى بطالة على المدى البعيد وبروز جماعات اليمين المتطرف، كما هو الحال في الانتخابات المحلية الفرنسية حالياً.

وحول الوضع البريطاني في ظل هذه التوقعات التشاؤمية قال قد يكون لخروج بريطانيا من منطقة اليورو فوائد، خصوصاً وأن هذه المنطقة تواجه تحديات وظروفاً صعبة إلا أن بريطانيا في الوقت ذاته تستفيد من وجودها في منطقة اليورو باعتبارها سوق واحدة وبإمكانها المشاركة في رسم سياساتها.

واعتبر وزير خارجية بريطانيا السابق، أن السياسة الأميركية الخارجية تسعى للتملص من النزاعات الجارية في منطقة الشرق الأوسط، رغم أنها تعتمد في كثير من توجهات سياساتها الخارجية على منطقة الشرق الأوسط.

وقال: إن الولايات المتحدة مع إيمانها بضرورة فرض ضغط كبير على داعش، كما أعلن الرئيس الأميركي أوباما أمس الأول، إلا أنها في الوقت ذاته لا تريد أن تكون رأس الحربة في الحرب على داعش.

وأضاف أن أميركا ترى ضرورة الاستفادة من الموارد العربية بشكل أفضل وإحداث مشاركة عربية فاعلة في الحرب على الإرهاب باعتباره عنصر أساسي للقضاء على داعش. واعتبر أن التحالف الإسلامي الذي تم الإعلان عنه في الرياض لمحاربة الإرهاب خطوة إيجابية ومن المهم وجوده على الأرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا